"تويتر" يغلق حسابات ناشطين إماراتيين رافضين للتطبيع مع الاحتلال

الخميس 22 أكتوبر 2020 04:51 م بتوقيت القدس المحتلة

"تويتر" يغلق حسابات ناشطين إماراتيين رافضين للتطبيع مع الاحتلال

أغلق موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حسابات ناشطين إماراتيين مناهضين للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وعند الولوج إلى حساب الناشطين حمد الشامسي، وإبراهيم آل حرم، يظهر أن الحسابين مقيدان، وهو ما يعني احتمالية إغلاقهما بشكل تام، أو عودتهما للنشاط الطبيعي.

وقال الناشط حمد الشامسي، إنه راسل إدارة "تويتر" حول تقييد حسابه، ولم يتلق أي إجابة.

وأوضح أن هذا الإغلاق مؤقت حاليا، لكن في حال لم يتم حل المشكلة خلال 30 يوما، فإن الحساب يغلق بشكل كامل.

وألمح الشامسي إلى إمكانية وجود علاقة لمكتب "تويتر" الإقليمي في دبي، بإغلاق حسابه، وهو المكتب الذي يتهم بالتجسس على ناشطين عرب، وانتهاك حرياتهم الشخصية.

ولفت الشامسي إلى أن التضييق على حسابه بدأ منذ فترة، إذ يتطلب إرسال رمز تأكيد دخول بشكل متكرر، إلا أن هذا الرمز لم يعد يصل إلى هاتفه، نظرا لتقييد الحساب.

وقال ناشطون إن إغلاق حسابي الشامسي وآل حرم، وناشط ثالث يدعى عبد الله الطويل، يأتي بسبب رفضهما لتطبيع أبوظبي مع الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر : مواقع إلكترونية