قوى فلسطينية: تطبيع الخرطوم مع الاحتلال طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني

الجمعة 23 أكتوبر 2020 08:08 م بتوقيت القدس المحتلة

قوى فلسطينية: تطبيع الخرطوم مع الاحتلال طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني

قال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية إن انضمام السودان إلى “المطبعين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي يشكل طعنة جديدة في ظهر الشعب الفلسطيني وخيانة لقضيته العادلة وخروجا عن مبادرة السلام العربية”.

ومن جهته قال القيادي البارز في حركة “حماس” الفلسطينية، سامي أبو زهري، الجمعة، إن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل “أمر مؤلم”.

وأضاف أبو زهري، عبر تويتر: “الإعلان عن تطبيع العلاقات بين السودان والاحتلال هو أمر مؤلم، ولا يتفق مع تاريخ السودان المناصر للقضية الفلسطينية”.

واعتبرت حركة “الجهاد الإسلامي” الفلسطينية، الجمعة، أن تطبيع النظام السوداني العلاقات مع تل أبيب “هدية مجانية لإسرائيل”.

وقال المتحدث باسم الحركة داود شهاب، “النظام السوداني ينزلق بالسودان نحو الحضن الإسرائيلي، ويقدم هدية مجانية لإسرائيل ويدفع من قوت الفقراء والمشردين من الشعب السوداني أموالا طائلة ثمنا لنيل الرضا الأمريكي”.

وأضاف “أنهم بذلك يسجلون كتابا أسود في تاريخ السودان”.

وتابع: “نثق بأن الشعب السوداني والأحزاب القومية والوطنية في السودان لن تقبل، وقوى الثورة والتغيير أمام اختيار مصيري سيحدد مسار التغيير في هذا البلد العزيز على قلوبنا”.

وعقبت الجبهة الديمقراطية بالقول:" ندين اتفاق التطبيع بين السودان والكيان الصهيوني الذي يشكل طعنة في صدر الحقوق الوطنية لشعبنا الفلسطيني وانتهاك لمبادئ وقيم العروبة وخدمة مجانية للاحتلال لمواصلة إجرامه بحق شعبنا".

من جانبها قالت الجبهة الشعبية:" إن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل "خيانة للقضية الفلسطينية"