مستوطنون يقتلعون أشجار زيتون برام الله وسلفيت

الإثنين 26 أكتوبر 2020 09:56 ص بتوقيت القدس المحتلة

مستوطنون يقتلعون أشجار زيتون برام الله وسلفيت

أقدم مستوطنون على قطع عشرات أشجار الزيتون المثمرة بقرية المغير شمال مدينة رام الله، فيما اقتلعت قوات الاحتلال عشرات من تلك الأشجار في سلفيت.

وقال المواطن سعيد حسين أبو عليا، إنه وجد أكثر من 150 شجرة زيتون مثمرة مقطعة في أرضه قرب مستوطنة "عادي عاد" المقامة على أراضي القرية والقرى المجاورة.

وأضاف أن الأشجار مقطوعة منذ قرابة الشهر، وأن الأهالي غير مسموح لهم بالتوجه للأراضي إلا بتنسيق من الاحتلال، ووجدت عشرات الأشجار المثمرة مقطعة من قبل المستوطنين.

وذكر أبو عليا أن آخر مرة سمح له الاحتلال بدخول أرضه كان قبل ستة أشهر، أثناء موسم حراثة الأرض.

وتتعرض قرية المغير لاعتداءات يومية من المستوطنين، والاعتداء على المزارعين والرعاة.

وفي السياق، أفاد رئيس بلدية سلفيت عبد الكريم زبيدي أن جرافات الاحتلال ترافقها آليات عسكرية اقتحمت منطقة المراحات غربي المدينة، وجرّفت قطعة أرض تعود ملكيتها للمواطن زياد زهد كانت البلدية قد استصلحتها مؤخرا.

وأوضح أن الجرافات اقتلعت جميع الأشجار وعددها 60 شجرة زيتون، بينها عدد من الأشجار المعمرة، واستولت عليها ونقلتها بشاحنات، كما دمرت سلاسل حجرية تم بناؤها خلال استصلاح الأرض.

وأضاف أن الاحتلال سلم إخطارات بوقف العمل بمشروع لإقامة استاد رياضي دولي وحديقة لذوي الاحتياجات الخاصة بالمنطقة.

المصدر : وكالات