حماس بذكرى "كفر قاسم": مجازر الاحتلال تستدعى عزله لا التطبيع معه

الجمعة 30 أكتوبر 2020 10:45 ص بتوقيت القدس المحتلة

حماس بذكرى "كفر قاسم": مجازر الاحتلال تستدعى عزله لا التطبيع معه

قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، صباح الجمعة، إن مجازر الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا تتطلب عزله ومحاسبته لا التطبيع معه.

جاء بيان حماس بمناسبة الذكرى الـ64 لمجزرة "كفر قاسم" التي ارتكبتها قوات الاحتلال ضد المواطنين العُزَّل في القرية بتاريخ 29 أكتوبر 1956 وارتقي خلالها 49 مدنيًا.

وذكر المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم أن "هذا العدوان وهذه المجازر يتطلب إعلاء صوت الأمة بكافة مستوياتها لعزل الكيان الإسرائيلي وفضحة ومحاسبته على جرائمه وليس دمجه في المنطقة والتطبيع معه، لأن ذلك سيزيد من شهيته للنهش أكثر في جسد الأمة ونهب ثرواتها".

وأشارت إلى أن "نيل شرف المقاومة و الصمود والتشبث بالأرض والدفاع عنها والتضحية من أجلها واجب الجميع ومن كل المستويات".

وأكدت أن "كل محاولات تجميل وجه العدو الإسرائيلي وتزوير التاريخ وكي وعي أبناء الأمة لن يكتب لها النجاح".

ولفت برهوم إلى تزامن مجزرة "كفر قاسم" مع تعرض مصر لعدوان ثلاثي فرنسي بريطاني إسرائيلي.

ورأى أن ذلك "يكشف وحشية العقلية الإسرائيلية العنصرية العدوانية للعرب و الفلسطينيين على حد سواء".

ويُحيى أبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني المحتل هذه الأيام الذكرى الـ64 لمجزرة كفر قاسم التي ارتكبتها العصابات اليهودية في القرية.

وكان من بين شهداء المذبحة 19 رجلًا وستة نساء و23 طفلًا من عمر 8 إلى 17 عامًا.

المصدر : وكالات