أذربيجان تعلن القضاء على "مجموعة استطلاع تخريبية" للقوات الخاصة الأرمنية

السبت 31 أكتوبر 2020 08:50 م بتوقيت القدس المحتلة

أذربيجان تعلن القضاء على "مجموعة استطلاع تخريبية" للقوات الخاصة الأرمنية

أفادت وزارة الدفاع الأذربيجانية، اليوم السبت، بالقضاء على "مجموعة استطلاع تخريبية" للقوات الخاصة الأرمنية حاولت التسلل إلى مواقع الجيش الأذربيجاني بهدف تنفيذ "عملية استفزازية".

وقالت الوزارة، في بيان: "تم ظهر يوم 31 أكتوبر رصد تحركات عربات عسكرية للعدو كانت تنقل قوات بشرية باتجاه مواقعنا. وتبين أن مجموعة استطلاع تخريبية تكونت من عناصر في القوات الخاصة الأرمنية حاولت الاقتراب من خط الدفاع لقواتنا بهدف تنفيذ عملية استفزازية".

وأضاف البيان: "تم تدمير عربة عسكرية بضربة نارية أولى، فيما حاولت مجموعة الاستطلاع التخريبية أن تلوذ بالفرار. وجرى رصد ركوب أفرادها سيارة ثانية وهي من نوع كاماز لمغادرة المنطقة. وتم تدمير هذه العربة، المكتظة بعسكريين مسلحين، فورا بضربة مباشرة دقيقة".

ونشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية مقطع فيديو قالت إنه يوثق عملية القضاء على مجموعة القوات الخاصة الأرمنية.

واندلعت في 27 سبتمبر اشتباكات مسلحة على خط التماس بين القوات الأذربيجانية والأرمنية في إقليم قره باغ والمناطق المتاخمة له في أخطر تصعيد بين الطرفين منذ أكثر من 20 عاما وسط اتهامات متبادلة ببدء القتال واستقدام مسلحين أجانب.

وعلى خلفية هذه التطورات أطلقت الحكومة الأذربيجانية هجوما واسعا على القوات الأرمنية في قره باغ، فيما أكد الرئيس، إلهام علييف، أن الحل الوحيد للقضية يتمثل في تطبيق القرارات الدولية ذات الصلة والتي تنص على عودة "الأراضي المحتلة إلى أذربيجان".

من جانبه، صرح رئيس وزراء أرمينيا، نيكول باشينيان، الذي أعلن التعبئة العامة في أرمينيا خلال بدء التصعيد، بأن ناغورني قره باغ، التي أقيمت في أراضيها على يد السكان الأرمن عام 1991 جمهورية غير معترف بها دوليا، أرض أرمنية، مؤكدا أن يريفان تدرس مسألة الاعتراف باستقلال جمهورية قرع باغ المعلنة من طرف واحد.

المصدر : وكالات