بايدن يتعهد في خطاب النصر بإعادة هيبة أمريكا واحترامها

الأحد 08 نوفمبر 2020 09:09 ص بتوقيت القدس المحتلة

بايدن يتعهد في خطاب النصر بإعادة هيبة أمريكا واحترامها

تعهد المرشح الديمقراطي للرئاسة الأمريكية جو بادين، اليوم الأحد، بأن يكون رئيساً يوحد جميع الأمريكيين ويسعى لأن يحظى بثقتهم، وذلك بعد إعلان فوزه في السباق إلى البيت الأبيض.

وقال بايدن في خطاب النصر: "أتعهد بأن أكون رئيساً يسعى لوحدة الولايات المتحدة وليس انقسامها، وليس لدي ولايات زرقاء أو حمراء. أنا أتعهد بأن أكون رئيساً لجميع الأمريكيين على مختلف طوائفهم وألوانهم ومعتقداتهم وتوجهاتهم".

وأضاف: "ترشحت لأعيد للولايات المتحدة هيبتها واحترامها مرة أخرى بين دول العالم".

وأكد بايدن خلال خطابه أنه حقق نصراً غير مسبوق في تاريخ البلاد، مشيراً إلى أن الشعب الأمريكي قال كلمته، حيث صوت 74 مليون لصالحه بالانتخابات الرئاسية.

وخاطب بايدن أنصار الرئيس الحالي دونالد ترامب قائلاً: "حان الوقت للتخلي عن الخطاب السائد. دعونا نمنح بعضنا البعض فرصة. منافسونا ليسوا أعداءنا وهم أيضاً أمريكيون. دعونا نعمل سوية لما فيه مصلحة بلادنا".

كما تعهد بايدن بتعيين مجموعة من المستشارين والعلماء، يوم الاثنين المقبل، مهمتها وضع خطة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وأعلن بايدن فوزه في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وقال إنه يتشرف بأن "اختاره الأمريكيون لقيادة البلاد".

وأضاف أن العمل الذي ينتظره رئيساً للبلاد "ليس سهلاً"، مؤكداً أنه سيكون رئيساً لجميع الأمريكيين.

من جهتها أعلنت نائبة الرئيس الأمريكي المُنتخب كامالا هاريس في ويلمينغتون، تعليقاً على فوز جو بايدن، أن انتخاب الأخير رئيساً للولايات المتحدة يمثل "يوماً جديداً لأمريكا".

وقالت هاريس في خطاب إعلان النصر متوجهة إلى أنصارها الديمقراطيين الذين احتشدوا في الهواء الطلق: "في الوقت الذي كانت ديمقراطيتنا نفسها على المحك في هذه الانتخابات، وروح أمريكا على المحك أمام عيون العالم أجمع، فقد دشنتم يوماً جديداً لأمريكا".

وهاريس أول امرأة تُنتخب نائبة لرئيس الولايات المتحدة، قالت في خطابها إنها لن تكون الأخيرة التي تشغل هذا المنصب، موجهة التحية إلى "أجيال النساء" اللواتي "مهدن الطريق" لها.

المصدر : وكالات