ميركل تكشف الحل الذي أوقف الزيادة السريعة لحالات كورونا في ألمانيا

الثلاثاء 17 نوفمبر 2020 11:06 ص بتوقيت القدس المحتلة

ميركل تكشف الحل الذي أوقف الزيادة السريعة لحالات كورونا في ألمانيا

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إن العزل العام الجزئي الذي فرضته بلادها في بداية نوفمبر/تشرين الثاني نجح في وقف الزيادة السريعة في حالات العدوى بفيروس كورونا.

وحثت ميركل الناس على الحد من مخالطتهم للآخرين قدر المستطاع.

وأضافت المستشارة الألمانية، أن اجتماعا لزعماء الولايات والزعماء الاتحاديين يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني سيتخذ قرارات أكبر وأوسع لمواجهة الجائحة.

وأكدت في حديثها للصحفيين، أن "القيود المعمول بها حاليا لم تعكس الاتجاه، لكننا كسرنا ديناميكيات حالات العدوى الجديدة".

 وتابعت، "القيود على المخالطة هي سر النجاح".

وأظهرت مسودة وثيقة، أن "الحكومة الاتحادية في ألمانيا أرجأت الاثنين، نزولا على رغبة قادة الولايات الألمانية وعددها 16 ولاية، العمل بخطط لفرض قيود أكثر صرامة لمكافحة كوفيد-19 في المدارس من بينها أعداد أقل من التلاميذ في الفصول ووضع الكمامات إلزاميا، وفقا لرويترز.

وظهر في مسودة وثيقة تتضمن إجراءات جديدة، إسقاط إشارات سابقة بأن يكون عدد التلاميذ في الفصول أقل وتطبيق خطط لإلغاء الإعفاء من وضع الكمامات لبعض تلاميذ المرحلة الابتدائية.

وعوضا عن ذلك جاء في الوثيقة أنه سيكون على قادة الولايات الألمانية الستة عشر أن يقترحوا في الأسبوع المقبل، إجراءات جديدة للحد من الإصابات في المدارس.

وفرضت ألمانيا "عزلا عاما خفيفا" لكبح جماح الموجة الثانية من الفيروس التي تجتاح العديد من الدول في أوروبا. وتم إغلاق المطاعم والحانات لكن المدارس والمتاجر بقيت مفتوحة.

ومنذ بداية الجائحة تم رصد 520 ألف حالة كوفيد-19 حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول، لكن الأعداد زادت بنسبة 50 في المئة إلى 780 ألف إصابة في الأسبوعين الأول والثاني من نوفمبر/تشرين الثاني.

وسجلت ألمانيا اليوم الاثنين، 10824 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 801327، بينما توفي 62 حالة جديدة مما يرفع العدد الإجمالي إلى 12547 شخص.