انطلاق مشاورات أممية لعقد اجتماع جديد حول قبرص

الجمعة 20 نوفمبر 2020 09:38 م بتوقيت القدس المحتلة

انطلاق مشاورات أممية لعقد اجتماع جديد حول قبرص

أعلن أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، انطلاق مشاورات خاصة لعقد اجتماع بصيغة "5+1" حول قبرص.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الأمين العام بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أكد فيه بدء مهام مستشارته جين هول لوت، بهذا الشأن.

وقال غوتيريش إن "لوت بدأت مشاوراتها من أجل إيجاد الظروف الملائمة لعقد اجتماع جديد بصيغة 5+1"، التي تضم قبرص الرومية، وشمال قبرص التركية، وتركيا واليونان وبريطانيا (كدول ضامنة).

وأعرب عن أمله بأن يكون "الاجتماع ممكنا لإعادة إطلاق المناقشات التي جرت في كرانس مونتانا (سويسرا)، وهدفنا الآن أن تحضر الأطراف معا على الطاولة، وأن نبدأ من حيث انتهينا".

وفي 12 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، التقى رئيس جمهورية شمال قبرص التركية، أرسين تتار، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، إليزابيث سبيهار، وبحث معها قضية الجزيرة.

وأشار تتار خلال اللقاء إلى فشل المفاوضات السابقة حيال إنشاء كيان فيدرالي في جزيرة قبرص، يتشارك فيه الجانبان التركي والرومي.

وتعثرت العملية السياسية بين شطري قبرص منذ انهيار المحادثات التي دعمتها الأمم المتحدة في منتجع كرانس مونتانا السويسري، في يوليو/تموز 2017.

ومنذ عام 1974، تعاني جزيرة قبرص من انقسام بين شطرين، تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

وتتركز المفاوضات حول ستة محاور رئيسة، هي: الاقتصاد، وشؤون الاتحاد الأوروبي، والملكيات، وتقاسم السلطة (الإدارة)، والأراضي، والأمن والضمانات.

ويطالب الجانب القبرصي التركي ببقاء الضمانات الحالية حتى بعد التوصل إلى حل في الجزيرة، ويؤكد أن التواجد (العسكري) التركي فيها شرط لا غنى عنه بالنسبة إليه، وهو ما يرفضه الجانب الرومي

المصدر : وكالات