لبنان: نخوض معركة دفاع عن الأرض بمفاوضات ترسيم الحدود

السبت 21 نوفمبر 2020 12:01 م بتوقيت القدس المحتلة

لبنان: نخوض معركة دفاع عن الأرض بمفاوضات ترسيم الحدود

اعتبرت وزيرة الدفاع اللبنانية زين عكر، اليوم السبت، أن بلادها "تخوض معركة الدفاع عن الأرض والحقوق بمفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل".

وقالت عكر، في كلمة نشرتها الوكالة الرسمية، بمناسبة الذكرى الـ77 لاستقلال البلاد، إن "لبنان يخوض معركة الدفاع عن الأرض والحقوق بمفاوضات ترسيم الحدود البحرية".

وأضافت أن هذه المعركة تتواصل "في ظل الخروقات الإسرائيلية اليومية والمتكررة"، في إشارة إلى خروقات جيش الاحتلال الإسرائيلي للحدود البرية والمياه الإقليمية والأجواء اللبنانية التي تعلنها بيروت من حين لآخر.

وشددت على أن "المؤسسة العسكرية أثبتت أنها على قدر المسؤولية في الدفاع عن لبنان وأمنه واستقراره".

وتابعت: "نحتفل اليوم بالذكرى 77 لعيد الاستقلال وسط تحديات جمة نعيشها في لبنان، لا سيما بعد انفجار مرفأ بيروت في 8 أغسطس/ آب الماضي، ووباء كورونا".

وأسفر انفجار هز مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي، عن مصرع أكثر من 200 شخص، وإصابة ما يزيد على 6 آلاف آخرين، بجانب دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والمؤسسات التجارية.

وأكدت عكر، أن ذكرى الاستقلال تجسد محطات مهمة في تاريخ البلاد.

ويحتفل لبنان في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني من كل عام باستقلاله عن الاستعمار الفرنسي عام 1943.

وألغت رئاسة الجمهورية كافة الاحتفالات بالاستقلال بسبب جائحة كورونا، واستنادا إلى قرار الإقفال الكامل في البلاد المستمر من 14 ـ 30 نوفمبر الجاري.

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، انطلقت مفاوضات غير مباشرة بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البحرية، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية.

وجاءت المفاوضات إثر نزاع بين البلدين على منطقة في البحر المتوسط غنية بالنفط والغاز، وعقدت حتى اليوم 4 جولات في مقر "يونيفيل" بالناقورة.

المصدر : مواقع إلكترونية