لقاحات "كورونا".. ماذا عن فقراء العالم

الأحد 22 نوفمبر 2020 03:27 م بتوقيت القدس المحتلة

لقاحات "كورونا".. ماذا عن فقراء العالم

قالت وكالة Bloomberg الأمريكية في تقرير لها نشرته يوم الأحد، إن نجاحات التجارب من شركتي فايزر وموديرنا لإنتاج الأدوية عززت الآمال في اقتراب الحصول على لقاحٍ لفيروس كورونا المُستجد، سوف يخدم الدول الفقيرة حول العالم.

فمن المُقرَّر أن تصدر قريباً النتائج المُستخلَصَة من المرحلة النهائية من دراسات لقاح شركة أسترا زينيكا، وتُعتَبَر مخاطر اللقاح بالنسبة للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسِّط هائلة، خاصة أن اللقاح الذي جرى تطويره من جانب أسترا مع جامعة أوكسفورد سوف يمثل أكثر من 40% من الإمدادات التي ستذهب إلى تلك البلدان، بناءً على الصفقات التي تتبَّعتها شركة أيرفينيتي للأبحاث.

جزء من السعر: فيما يصنع لقاح أسترا زينيكا في بلدانٍ متعدِّدة من الهند إلى البرازيل، وسوف يكون من الأسهل توزيع هذا اللقاح على نطاقٍ أوسع من اللقاحات الأخرى التي تُخزَّن في درجات حرارة شديدة البرودة، ولكن إذا لم يتمكَّن شركاء المملكة المتحدة من مطابقة مستويات الفاعلية العالية التي قدَّمتها شركتا فايزر وموديرنا، فقد تستمر الجائحة في نشر الموت والمرض في البلدان التي ستعتمد على هذا اللقاح.

كانت شركة فايزر قد تقدَّمَت يوم الجمعة، 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، بطلب الحصول على إذنٍ للاستخدام في حالات الطوارئ في الولايات المتحدة، وقد تبدأ طرح اللقاح في منتصف ديسمبر/كانون الأول 2020. وفي حين أن الدول الغنية في وضعٍ يمكِّنها من تلقي الإمدادات الأولى من لقاح فايزر وموديرنا، بفضل الكميات الكبيرة التي التُقِطَت مُسبقاً، إلا أن معظم الدول تعتمد بشكلٍ كبير على الشركات التي تتبع المتسابقين الأوائل، وخاصةً أسترا زينيكا ونوفافاكس وجونسون آند جونسون.

كذلك ومن المُرجَّح أن تكافح الإمدادات الطبية من أجل تلبية الطلب في الأشهر التي تتلو وصول اللقاحات، ما يثير مخاوف بشأن الوصول إلى شتى أرجاء العالم.

من جانبه قال مارك إكليستون تورنر، المُتخصِّص في القانون والأمراض المعدية بجامعة كيلي في إنجلترا: "تعيش الغالبية العظمى من سكَّان العالم في بلدانٍ منخفضة ومتوسِّطة الدخل، إنها ليست مجرد مشكلة للناس هناك، هذه مشكلةٌ لمعظم الناس في العالم".

في المقابل حقَّقَ برنامجٌ عالمي يُسمَّى Covax خطواتٍ كبيرة في جهدٍ طموح من أجل نشر اللقاحات المستقبلية بشكلٍ منصفٍ في جميع أنحاء العالم، مِمَّا دَفَعَ عشرات الدول للانضمام وتأمين صفقات بـ700 مليون جرعة حتى الآن.

من ناحية أخرى توصَّلَت شركة أسترا زينيكا إلى اتفاقٍ لتزويد المبادرة، بينما وافَقَ تعاونٌ شمل معهد سيروم بالهند على تسريع إنتاج لقاح أسترا زينيكا أو نوفافاكس للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسِّط، بسعرٍ أقصاه 3 دولارات للجرعة الواحدة، مع خيار تأمينٍ أكبر. وتبع ذلك اتفاق Covax مع شركة سونافي وشركة جالاكسو سميث كلاين الشهر الماضي.

في المقابل، يتوقَّع البرنامج الذي تقوده منظمة الصحة العالمية وائتلاف ابتكارات التأهُّب للأدوية وتحالف اللقاحات، المزيد من الصفقات في الأسابيع المقبلة. فيما تواصل شركتا فايزر وبيوأنتيك، جنباً إلى جنبٍ مع موديرنا، محادثاتٍ مع برنامج Covax.

كانت شركة أسترا زينيكا هي الأنشط في الوصول إلى اتفاقيات التوريد. ومن بين جميع الإمدادات العالمية، من المُقرَّر أن يأتي الثلث تقريباً -حوالي 3.2 مليار جرعة- من الشركة البريطانية.

في حين توصَّلَت مجموعة أيرفينيتي البحثية إلى أن أكثر من 50 دولة ذات دخلٍ منخفض ومتوسط ستحصل على جرعات لقاح أسترا زينيكا وأوكسفورد، في مناطق تشمل أمريكا اللاتينية وإفريقيا والشرق الأوسط وآسيا وأوروبا الشرقية، إلى جانب الحكومات الغنية.