برلماني لبناني: نأسف لقرار الإمارات تعليق تأشيرات مواطنينا

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 09:49 م بتوقيت القدس المحتلة

برلماني لبناني: نأسف لقرار الإمارات تعليق تأشيرات مواطنينا

عبر برلماني لبناني، الأربعاء، عن أسفه إزاء قرار الإمارات تعليق منح تأشيرات السفر لمواطني بلاده، مؤكدا أن أبوظبي لم توضح أسباب ذلك.

جاء ذلك في تصريح للأناضول، من عضو لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين البرلمانية، النائب قاسم هاشم، تعليقا على تعليق الإمارات إصدار تأشيرات سفر لمواطني 13 بلدا، من بينها لبنان.

والأربعاء، أعلنت أبوظبي قرارها بهذا الشأن اعتبارا من 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وحتى إشعار آخر، وفق وثيقة صادرة عن سلطة المنطقة الحرة لمطار دبي "دافزا".

ولم توضح "دافزا" أسباب ذلك، كما لم تشر إلى موعد انتهاء إجراءاتها التي دخلت حيز التنفيذ، منذ 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

​​​​​​​وحسب الوثيقة، فإنها تشمل مواطني دول اليمن، وسوريا، والعراق، وليبيا، وأفغانستان، وباكستان، والصومال، ولبنان، وكينيا، وتونس، والجزائر، وتركيا، وإيران.

وقال هاشم "نأسف للقرار الإماراتي، ونأمل إعادة النظر فيه"، مشيرا إلى أن "لبنان لم يتبلغ بعد بالأسباب الكامنة وراء ذلك".

وأضاف أن "الإمارات دولة عربية شقيقة تربطنا بها علاقات تاريخية منذ بداية تأسيسها"، لكنه رأى في الوقت ذاته أن "القرار يتعلق بسيادة الدول وحقها باتخاذ أي قرار يتعلق بمصالحها وقضاياها".

ودعا البرلماني اللبناني، أبو ظبي، إلى "التدقيق في أسباب القرار، خصوصا في هذا الظرف الدقيق وما يرافقه من تأويلات وتحليلات"، دون تفاصيل.

واستطرد: "إننا حريصون على أفضل العلاقات مع الإمارات وتطويرها".

وأكد أن "الجالية اللبنانية (تقدر بنحو 80 ألفا) تتواجد في الإمارات منذ تأسيسها حتى اليوم، وتعيش في ظل علاقات اجتماعية وتواصل دائم".

ولم يصدر تعليق رسمي من بيروت حول القرار حتى الساعة 18: 00 تغ، فيما لم يتسن للأناضول الحصول على تعليق من وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبة.

وفي السياق، قال السفير اللبناني لدى الامارات فؤاد دندن، للأناضول: "وزارة الخارجية الإماراتية لم تبلغ (لبنان) بعد بأي قرار رسمي من هذا النوع"

المصدر : الأناضول