بالصور والفيديو: ذكره نتنياهو وحرض ضده.. اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده في طهران

الجمعة 27 نوفمبر 2020 04:17 م بتوقيت القدس المحتلة

ذكره نتنياهو وحرض ضده.. اغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده في طهران

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، في بيان صدر عنها اليةوم الجمعة، اغتيال العالم النووي زاده، أثناء اشتباك بين فريق حمايته وإرهابيين اثنين.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الإيرانية: "هاجمت عناصر إرهابية مسلحة، بعد ظهر اليوم الجمعة، سيارة تقل العالم محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بوزارة الدفاع".

وأضاف البيان: "وأثناء الاشتباك بين فريق حمايته الأمني والإرهابيين، أصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل على إثرها إلى المستشفى".

من جانبها قالت قناة العالم الإخبارية الإيرانية  أن "عناصر عميلة للموساد اليوم الجمعة العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده" في منطقة آبسرد التابعة لدماوند في العاصمة طهران".

وأفادت القناة أن زاده اغتيل ظهر اليوم مع حارسه الشخصي على يد مجهولين خلال نزاع مسلح، ما أسفر عن إصابة حارسه أيضا بجراحات أثناء هذه العملية الإرهابية.

ويُعد محسن فخري زاده من أكثر العلماء نفوذاً في مجال الأبحاث العلمية في إيران.

وأوضحت القناة "أن العالم النووي الإيراني ذكره نتنياهو وحرض ضده في أحد البرامج، وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن مؤامرة اغتياله قد فشلت مرة في السنوات الماضية".

وذكرت أن محسن فخري زاده هو العالم النووي الإيراني الوحيد الذي تم تسميته مباشرة من قبل رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال عرض دعائي العام الماضي، زاعمًا أنه كان يعمل في برنامج أسلحة نووية.

يذكر أن اسم محسن فخري زاده واحد من خمس شخصيات إيرانية ضمن قائمة أقوى 500 شخصية في العالم وفق مجلة فورين بوليسي الأمريكية.

وتم تصنيف فخري زاده باعتباره "عالمًا أول في وزارة الدفاع ودعم القوات المسلحة الإيرانية والمدير السابق لمركز أبحاث الفيزياء (PHRC)" في 24 مارس 2007، على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي ضد إيران.

وكان الخبير الاستخباراتي الإسرائيلي "رونين بيرغمان"، رجح في حديث إلى "القناة العاشرة" الإسرائيلية أن يكون فخري زادة ضمن قائمة "الموساد" السوداء، نظرا لدوره البارز في برنامج إيران النووي، مضيفا أن خطة اغتياله وُضعت جانبا، على الأرجح، في عهد حكم سلف نتنياهو بمنصب رئيس الحكومة، إيهود أولمرت.