مركز حقوقي: الأسرى المرضى في سجون الاحتلال شهداء مع وقف التنفيذ

السبت 28 نوفمبر 2020 05:06 م بتوقيت القدس المحتلة

مركز حقوقي: الأسرى المرضى في سجون الاحتلال شهداء مع وقف التنفيذ

حذر مركز فلسطين لدراسات الأسرى من الخطورة الحقيقية على حياة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال في ظل استمرار سياسة الإهمال الطبي بحقهم، عادًّا أن العشرات منهم قد يكون مصيرهم الوفاة داخل السجون في حال لم تقدم لهم الرعاية الطبية المناسبة.

ووصف الباحث رياض الأشقر، مدير المركز، في بيان صحفي الأسرى المرضى أصحاب الأمراض الصعبة في سجون الاحتلال، وعددهم ما يزيد عن 150 أسيراً، بأنهم شهداء مع وقف التنفيذ حيث إنهم يعانوا من ظروف صحية خطيرة للغاية مع استمرار استهتار الاحتلال بحياتهم، وعدم تقديم أي رعاية طبية أو علاج مناسب لهم، مما قد يؤدى بهم إلى الموت في أي لحظة.

وأوضح أن هناك ما يزيد عن 700 أسير مريض في سجون الاحتلال، منهم (150) أسيرا يعانون من أمراض خطيرة بما فيها السرطان، والفشل الكلى، وأمراض القلب، وضمور العضلات وانسداد الشرايين، وغيرها من الأمراض التي قد لا تمهل الأسير كثيراً على قيد الحياة.

وكشف أن العديد من الأسرى تدهورت صحتهم في الأشهر الأخيرة تدهورا ملحوظا، منهم الأسير نضال أبو عاهور، وهو من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، ويعاني من مرض السرطان والفشل الكلوي، ويقبع في مستشفى الرملة، والأسير عايد خليل (٥٤ عاما) مدينة طولكرم، وقد نقل إلى مستشفى "سوروكا نتيجة تدهور وضعه الصحي، حيث يعاني من انسداد في الشرايين، وهو أحد محرري صفقة وفاء الأحرار المعاد اعتقالهم، والأسير معتصم رداد من طولكرم، وهو يعاني من سرطان الأمعاء منذ 9 سنوات، إضافة لأسرى آخرين.

المصدر : وكالات