وقفة تضامنية في "الخان الأحمر" شرقي القدس رفضا لهدمها

الأحد 29 نوفمبر 2020 02:42 م بتوقيت القدس المحتلة

وقفة تضامنية في "الخان الأحمر" شرقي القدس رفضا لهدمها

شاركت شخصيات رسمية وعشرات الفلسطينيين، في وقفة تضامنية، نٌظمت في قرية الخان الأحمر شرقي مدينة القدس المحتلة، اليوم الأحد، تزامنا مع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

ورفع المشاركون في الاعتصام الأعلام الفلسطينية، ولافتات كُتب عليها عبارات ترفض هدم القرية وتهجير سكانها.

وقال نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" محمود العالول، إن قرية الخان الأحمر "تعد موقعا نضاليا، له مكانه هامة في قلوب الشعب الفلسطيني".

وأضاف خلال مشاركته بالوقفة "الخان الأحمر هو بوابة القدس، وشهد صمودا وتمسكا بهذه الأرض، من قبل الأهالي من رجال ونساء، وهذه الأرض ستبقى عربية فلسطينية للأبد".

من جانبه، قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، إن قرية الخان الأحمر "ترفض الهدم، وتواجه الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضدها، ولا يمكن إزالتها عن الخارطة".

وأضاف في كلمة ألقاها في الوقفة "نقول في ذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إننا نحن بحاجة أكثر من أي وقت مضى لوقوف أحرار العالم إلى جانب شعبنا، للوصول لإقامة دولتنا المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس".

وتابع "سنمضي قدما بالدفاع عن هذه القرية وكل محاولات الهدم".

وفي 5 سبتمبر/أيلول 2018، أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية (أعلى هيئة قضائية) قرارا نهائيا بهدم وإخلاء "الخان الأحمر"، بعد رفضها التماس سكانه ضد إجلائهم وتهجيرهم وهدم التجمع.

ويعبر الاحتلال الإسرائيلي الأراضي المقام عليها الخان الأحمر "أراضي دولة"، وتقول إنه "بني دون ترخيص".