سبق لها رفض استلام الأموال منقوصة

هل ستقبل السلطة باستلام أموال المقاصة بعد القرار الإسرائيلي بخصم فاتورة رواتب الأسرى؟

الأحد 29 نوفمبر 2020 10:44 م بتوقيت القدس المحتلة

هل ستقبل السلطة باستلام أموال المقاصة بعد القرار الإسرائيلي بخصم فاتورة رواتب الأسرى؟

قرّر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر الليلة، مصادرة مئات الملايين من الشواقل من عائدات الضرائب الفلسطينية وذلك كقيمة فاتورة رواتب الأسرى والشهداء عن العام 2019.

وذكر مراسل موقع "والا" العبرية – براك رافيد- الليلة، أن اجتماع الكابينت انتهى بقرار تحويل 2.5 مليار شيقل من عائدات الضرائب للسلطة الفلسطينية، بالإضافة لمصادرة البقية منها والتي تصل الى 600 مليون شيقل.

وبيّن المراسل أن القرار يأتي بعد امتناع السلطة لأكثر من 6 أشهر عن استلام عائدات الضرائب.

في حين قدم وزير الجيش بيني غانتس تقريره السنوي بتفاصيل فاتورة رواتب الأسرى والشهداء التي دفعتها السلطة عن العام الماضي 2019، وجرى بموجبها خصم المبلغ من عائدات الضرائب.

ويأتي ذلك في ظل عودة التنسيق الأمني بوتيرة مرتفعة وفي أعقاب عقد عدة لقاءات على مستويات قيادية بين السلطة والاحتلال خلال الأيام الأخيرة.

وسبق هذه القرارات تصريحات لقيادة السلطة الفلسطينية العام الماضي برفض استلام أموال المقاصة منقوصة، وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ قال في وقت سابق:" إن السلطة الوطنية لن تتسلم أموال المقاصة في ظل سياسة الخصومات التي تتجاوز كل الاتفاقيات".

فيما قال منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي ومفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح في وقت سابق من العام الماضي ان السلطة لن نتسلم اموال المقاصة منقوصة بعد قرار اسرائيل بخصم رواتب عائلات الاسرى والشهداء من المخصصات الشهرية .

وأضاف الجاغوب في لقاء خاص مع قناة "الميادين" ان اسرائيل تُمارس البلطجة ضد أموال الشعب بعدة طرق قطعتها سنة ونص، إبان حكومة هنية وشهريا تخصم منها اجزاء بحجج واهية مثل احكام لمتعاونين مع الاحتلال وفواتير كهرباء ومخلفات سير وغيرها وكلها ممارسات احتلالية.

واشار الى اسباب الاحتلال لهذه البلطجة وهو الضغط على دولة فلسطين وابتزازها سياسيا وإخضاعها، مؤكدا "لن نخضع ولن نستسلم لخطة الولايات المتحدة والأمريكان وسنبقى نطالب بحقوقنا الوطنية كاملة".

وتابع "لو بقي لدينا 10 شواقل سنتقاسمها مع أسرانا وشهدائنا ولن نتخلى عنهم والاستمرار في صرف المخصصات".

فما موقف السلطة بعد قرار خصم فاتورة الأسرى من أموال المقاصة؟ هل ستقبل باستلامها أم لا؟

والمقاصة هي عائدات الضرائب الفلسطينية تجبيها الحكومة الاسرائيلية نيابة عن السلطة على واردات الاخيرة من اسرائيل والخارج عبر المنافذ الاسرائيلية، مقابل عمولة 3%، ويبلغ معدلها نحو 700 مليون شيكل شهريا تقتطع منها اسرائيل حوالي 200 مليون شيكل اثمان خدمات يستوردها الجانب الفلسطيني من اسرائيل، خصوصا الكهرباء.

وتشكل عائدات المقاصة حوالي 60 في المئة من اجمالي الايرادات العامة الفلسطينية.

المصدر : شهاب