ليس بيليه أو ميسي.. اللاعب الوحيد الذي اعتبره الراحل مارادونا أفضل منه

الأحد 06 ديسمبر 2020 09:59 م بتوقيت القدس المحتلة

ليس بيليه أو ميسي.. اللاعب الوحيد الذي اعتبره الراحل مارادونا أفضل منه

يرى الكثيرون الأسطورة الأرجنتيني الراحل دييغو أرماندو مارادونا أفضل لاعب كرة قدم على مر التاريخ، بحسب معظم الاستفتاءات والإحصاءات والأرقام.

  ولكن رغم ذلك فإن مارادونا نفسه لا يرى أنه الأفضل في التاريخ، بل اعتبر لاعباً آخر أفضل منه خلال فترة ذروته في الملاعب برفقة نابولي الإيطالي على وجه الخصوص.

  لاعب سلفادوري

  أكد الأسطورة الراحل في تصريحات سابقة له خلال فترة نجوميته مع نابولي، أن هناك لاعباً أفضل منه بكثير، وهو ما جعل كلماته راسخة في أذهان الكثيرين.

  واعتبر مارادونا أن السلفادوري خورخي غونزاليس، هو النجم الذي يستحق أن يكون الأفضل على الإطلاق، بسبب مهاراته الكبيرة في المراوغة والأهداف الجميلة التي سجلها في الملاعب، على حد تعبيره. ورغم أن الجميع يقارن ليونيل ميسي وبيليه بمستوى مارادونا، إلا أن الأخير أكد أن غونزاليس هو النجم الأفضل.

  وقال: "إنه لاعب مميز وأفضل مني، هو كالساحر ويقدّم أداء مميزاً ولا يزال يلعب بمستوى مميز، ويتواجد ضمن صفوف قادش الإسباني وهو ظاهرة حقيقية".

  وبعد سنوات قليلة من تصريحه الأول، عاد بطل العالم عام 1986، للتأكيد على أن السلفادوري لا يزال أفضل منه، وأنه حاول تقليده والوصول لمستواه.

  وبالنسبة لعشاق كرة القدم السلفادورية بشكل خاص وفي أمريكا اللاتينية بشكل عام، فإن هذه التصريحات لا تزال يرددها الكثيرون هناك، ويفتخرون بها، لا سيما أنها من المرات النادرة التي نجد فيها أسطورة كروية يعترف أن هناك لاعباً أفضل منه.  

"الماجيكو"  

ولُقِّب غونزاليس بـ"الماجيكو" نظراً لأسلوبه الساحر في الملاعب الإسبانية، خاصة بقميص قادش، وهو اللقب الذي أطلقته عليه جماهير الفريق.

  ولعب "الساحر السلفادوري" كما لقبه مارادونا، في الملاعب الإسبانية خلال الفترة من 1982-1991، إذ عاصره الأسطورة الأرجنتينية موسمين فقط، حيث كان يلعب مع برشلونة، قبل أن ينضم لصفوف نابولي (1984-1991).

  وعن ذلك قال مارادونا، إنه كان محظوظاً بشكل كبير خلال فترة تواجده مع برشلونة، إذ كان شاهداً على وجود "الساحر السلفادوري" مع قادش. وأوضح أن غونزاليس كان لاعباً فريداً من نوعه والكل يسعى لتقليده، لكن دون أن ينجحوا في ذلك أبداً.

  وبيّن أن نجم قادش سجل في إحدى المرات هدفاً رائعاً في التدريبات، مبيناً أنه حاول تقليده برفقة زملائه في التدريبات، لكنهم لم ينجحوا في ذلك.

  مسيرة عادية  

ورغم تصريحات مارادونا بحق النجم السلفادوري، إلا أن الأخير لا يملك مسيرة كبيرة في الملاعب العالمية.

  ولم يشهد مشوار غونزاليس إحرازه أي لقب كبير، في الوقت الذي لعب فيه مع أندية مغمورة في بلاده، قبل أن ينضم لقادش وريال سوسييداد توالياً، ثم عاد واختتم مسيرته في الملاعب في بلاده برفقة نادي فاس.