بالشكوى والإبلاغ.. وزير الأوقاف المصري يلاحق حسن البنا

الأربعاء 16 ديسمبر 2020 04:49 م بتوقيت القدس المحتلة

بالشكوى والإبلاغ.. وزير الأوقاف المصري يلاحق حسن البنا

توعد وزير الأوقاف المصري، "محمد مختار جمعة"، بملاحقة من يتحدث عن مؤسس جماعة "الإخوان المسلمون"، "حسن البنا".

وطالب "جمعة"، المصريين، بالإبلاغ عن أي مدرس يتحدث مع التلاميذ عن "البنا"، معتبرا ذلك ممارسة إيجابية لردع السلبيات.

وقال الوزير المعروف بعدائه الشديد للجماعة: "من يرى مدرسا يتحدث مع التلاميذ عن حسن البنا يتقدم بشكوى رسمية، وعلينا ممارسة الإيجابية المجتمعية لردع كل السلبيات، ووقتها سيفكر المعلم ألف مرة قبل الحديث في هذه الأمور".

وأضاف خلال ندوة إطلاق "استراتيجية بناء الوعي" في مقر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام (حكومي)، الثلاثاء، أن أحد أهم مشكلات الانتخابات خلال آخر 30 سنة من عام 1980 حتى 2010 استخدام "الإخوان" المساجد في الدعاية الانتخابية، ولكن الآن لم يجرؤ أحد أن يفعل ذلك.

وأشار "جمعة" إلى طباعة 600 ألف كتاب بالتعاون مع وزارة الثقافة؛ لهدم ما أسماه فكر الجماعات المتطرفة، وخلق فكر مستنير، وفق وسائل إعلام محلية.

ومنذ تعيينه وزيرا للأوقاف في 16 يوليو/تموز 2013، عقب الانقلاب العسكري على الرئيس الراحل "محمد مرسي" المنتمي لـ"الإخوان"، استبعد "جمعة" نحو 12 ألف إمام وخطيب من المساجد، وفرض الخطبة المكتوبة، وقلص دور المساجد، وقصرها على الصلاة فقط.