اسكتلندا تدعو للاستقلال عن بريطانيا عقب الاتفاق مع الاتحاد الأوروبي

١-447-730x438

 دعت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورغن، إلى الاستقلال عن المملكة المتحدة، عقب التوصل إلى اتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا لمرحلة ما بعد “بريكست”.

وأوضحت ستورغن في تغريدة على تويتر، الخميس، أن عملية خروج بريطانيا من الاتحاد “بريكست” لا تتوافق مع تطلعات إرادة الشعب الاسكتلندي.

وقالت: “لا يمكن لأي اتفاق على الإطلاق أن يعوّض عما أخذه بريكست منا، وحان الوقت لنرسم مستقبلنا كدولة أوروبية مستقلة”.

من جانبه قال رئيس وزراء ويلز، مارك دراكفورد، في تصريح لشبكة “بي بي سي” البريطانية: “ليس هذا ما وعدت الحكومة به الشعب في ويلز، فالاتفاق هش لكنه أفضل من الانسحاب بدون اتفاق”.

ودعا دراكفورد إلى إجراء بعض التحسينات على الاتفاق التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وأردف: “شعب ويلز لن يتمكن من السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي بسهولة كما كان في السابق، ولن يتمكن طلابنا من الدراسة في دول الاتحاد بسهولة”.

أما رئيسة وزراء أيرلندا الشمالية أرلين فوستر، فقالت: “بالطبع، سندرس تفاصيل اتفاقية التجارة وقضاياها الأمنية التي ستكون مهمة لأيرلندا الشمالية”.

وفي وقت سابق اليوم، توصل الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد خروج المملكة من الاتحاد “بريكست”، عقب محاولات عديدة سابقة انتهت بالجمود.

وبموجب الاتفاق، سيزداد حجم الثروة السمكية التي يمكن للصيادين البريطانيين اصطيادها بعدما كانت تخضع لقواعد الحصص الأوروبية، كما يضمن للطرفين استمرار حركة التجارة والبضائع دون تعريفات أو حصص.

وتعهد كبير المفاوضين في ملف بريكست عن الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه، مساء الخميس، أن تقف بروكسل إلى جانب الصيّادين الأوروبيين بعد مغادرة بريطانيا التكتل.

استطلاع رأي

هل ستحاسب السلطة المتورطين باغتيال نزار بنات؟

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة