فصائل المقاومة: معركة الفرقان نصر مؤزر للمقاومة وهزيمة مدوية للاحتلال

الأحد 27 ديسمبر 2020 06:42 م بتوقيت القدس المحتلة

فصائل المقاومة: معركة الفرقان نصر مؤزر للمقاومة وهزيمة مدوية للاحتلال

أكّدت فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة يوم الأحد، على أنّ "معركة الفرقان" التي تصدّت فيها المقاومة للعدوان الإسرائيلي على غزة عام 2008 مثّلت "نصرًا مؤزرًا للمقاومة وهزيمة مدوية للاحتلال الذي لم يحقق عبر عدوان صاخب دام 21 يومًا أهدافه التي أعلنتها قيادته المهزومة".

واعتبرت الفصائل، في الذكرى الـ12 للمعركة، أنّ "معركة الفرقان محطة من محطات المواجهة مع العدو التي أظهرت فيها المقاومة القوة والبأس الشديد ورسخت قواعد اشتباك جديدة وعززت توازن الردع مع جيش لا يفهم إلا لغة القوة والحراب".

ولفتت إلى أنّ ما مارسه الاحتلال من جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بحق شعبنا وأهلنا في قطاع غزة المحاصر "يعكس مدى الطبيعة الإجرامية للاحتلال التي واجهها شعبنا ومقاومتنا بعزة وصمود وإباء منقطع النظير"، مترحمة على أرواح الشهداء الأبطال من أبناء وقادة شعبنا الذين ارتقوا خلال هذه المعركة مع الاحتلال، ومتعهّدة بالاستمرار على طريق الجهاد والمقاومة حتى التحرير الشامل.

وجدّدت فصائل المقاومة رفضها لـ"اتفاقيات الخيانة والعار التطبيعية مع الاحتلال"، ومؤكّدة على أنّ "كل من سقط في هذا الوحل فمصيره إلى مزابل التاريخ وسينبذه شعبنا وأمتنا وكل أحرار العالم"، مختتمة بيانها بالقول إنّ "القدس وفلسطين ستبقى كاشفة المنافقين وفاضحة المتآمرين والمتخاذلين ولن نفرط بذرة تراب منها".

ويوافق اليوم الأحد، 27 ديسمبر 2020، الذكرى السنوية الـ 12 للعدوان الإسرائيلي الهمجي على قطاع غزة، والذي أسفر عن استشهاد نحو 1330 شهيدًا، غالبيتهم من المدنيين والنساء والأطفال، وإصابة 5500 مواطنًا، يعاني العديد منهم حتى الآن من إعاقات دائمة.