إيران تتوعد بإنزال "العقاب الرادع" على مرتكبي اغتيال قاسم سليماني

الخميس 07 يناير 2021 10:09 ص بتوقيت القدس المحتلة

إيران تتوعد بإنزال "العقاب الرادع" على مرتكبي اغتيال قاسم سليماني

توعدت إيران، بإنزال العقاب الرادع على مرتكبي اغتيال قائد فيلق القدس الراحل الجنرال قاسم سليماني.

وقال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي في الشؤون الدولية حسين أمير عبداللهيان، "أعلن بصوت عال أن مرتكبي اغتيال القائد سليماني ورفاق دربه سيعاقبون بالتأكيد على فعلتهم، لكن هذا لا يعني أن البيت الأبيض يستطيع التملص من مسؤوليته القانونية"، وذلك حسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

وأضاف: "لطالما حاول الأمريكيون وحلفاؤهم على مدار الأربعين عاما الماضية، إنشاء ترتيبات سياسية وأمنية جديدة في المنطقة ما تسمى بالشرق الأوسط الكبير، لكن القائد سليماني ورفاق دربه تمكنوا من حل هذه الترتيبات وإقامة ترتيب جديد تحت عنوان جبهة المقاومة".

وبين، عبد اللهيان، أن "الميزة الأولى لمدرسة الشهيد سليماني تتمثل في بلورة عقيدة المقاومة، وهي عبارة عن إنشاء نظام إقليمي جديد يهدف إلى تحقيق أقصى درجات الأمن للمنطقة والعالم".

وكان القضاء الإيراني، قدم، يوم الثلاثاء الماضي، "طلبا إلى الإنتربول لإصدار إنذار أحمر واعتقال (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب وبقية المتورطين في عملية اغتيال الشهيد قاسم سليماني"، مضيفا أنه "تم تحديد هوية 48 شخصا متورطا في اغتيال قاسم سليماني، بمن فيهم الرئيس الأمريكي وقادة ومسؤولون في البنتاغون وقوات في المنطقة، وتم تسليم الأسماء إلى الإنتربول".

وقتل قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وأبو مهدي المهندس القيادي في الحشد الشعبي العراقي، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي، في غارة أمريكية استهدفت موكبهما بالقرب من مطار بغداد.

المصدر : مواقع إلكترونية