الأمن القومي الإسرائيلي يوصي بمواصلة دعم السلطة والتوصل لهدنة طويلة بغزة

الخميس 07 يناير 2021 12:32 م بتوقيت القدس المحتلة

الأمن القومي الإسرائيلي يوصي بمواصلة دعم السلطة والتوصل لهدنة طويلة بغزة

أوصى معهد الأمن القومي الإسرائيلي، اليوم الخميس، حكومة الاحتلال مواصلة دعمها للسلطة الفلسطينية والتوصل لاتفاق هدنة طويل الأمد مع حركة حماس بقطاع غزة.

وقال المعهد في التقدير الاستراتيجي الإسرائيلي خلال عام 2021، وترجمته شهاب، إن "مع تراجع اهتمام العالم بالقضية الفلسطينية وتقلص فعالية وسائل الضغط التقليدية التي تستخدمها السلطة ضد إسرائيل في ظل التطبيع مع بعض الدول العربية، فإن من مصلحة إسرائيل الحفاظ على طابعها اليهودي والديمقراطي، وعدم الانحدار نحو دولة ثنائية القومية".

وأضاف أنه "من أجل ذلك يجب على إسرائيل تكثيف محاولاتها للتوصل إلى تسوية سياسية مع الفلسطينيين وفي حال عدم إمكانية تحقق ذلك يجب عليها صياغة وإدارة سياسة تحافظ على إبقاء الخيار السياسي على الطاولة وتهيئة الظروف لإنجاحه لاحقا دون التهاون في قضايا الأمن".

وتابع المعهد، أنه "في ظل هذه الظروف يجب على إسرائيل مواصلة دعمها للسلطة الفلسطينية لأنها تشكل عنوان لأي تسوية مستقبلية نهائية أو مرحلية تتمثل بالانفصال السياسي والجغرافي والديمغرافي، ما يتطلب الاستعانة بالإدارة الأمريكية الجديدة والدول العربية التي طبعت مع إسرائيل لتجديد المسيرة السلمية أو تهيئة الظروف لإبقائها كخيار قائم".

أما فيما يتعلق بحركة حماس في قطاع غزة، قال المعهد في تقريره، إنه على الرغم "أنها تنظيم (إرهابي) يرفض الاعتراف بوجود إسرائيل أو السير معها في مسار سياسي إلا ان الظروف الحالية تتطلب التوصل معها لاتفاق وقف إطلاق نار طويل الأمد مقابل تحسين الأوضاع الإنسانية للسكان وترميم البنى التحتية، ومع ذلك يجب مواصلة العمل لإحباط محاولاتها بناء وتعاظم قوتها العسكرية".

وأضاف أنه "من الأهمية بمكان أن تبقى حماس جبهة هامشية وأقل أهمية مقارنة بالجبهة الشمالية والإيرانية وألا تستنزف الجهد العسكري والسياسي لأننا بحاجة له في مناطق أخرى، أما في حال انجرار إسرائيل لمواجهة مع حماس فيجب علي الجيش توجيه ضربات قاسية لذراعها العسكري وللأذرع الأخرى".

المصدر : شهاب