دراسة تنصح بتناول فنجانين فقط من شاي صيني لحرق الدهون أثناء النوم

الأحد 10 يناير 2021 10:36 م بتوقيت القدس المحتلة

دراسة تنصح بتناول فنجانين فقط من شاي صيني لحرق الدهون أثناء النوم

أفادت دراسة حديثة بأن شاي صيني أثبت فعاليته في فقدان الوزن، بحرقه لدهون الجسم أثناء النوم.

وبحسب معدو الدراسة من جامعة تسوكوبا في اليابان، فإن شرب كوبين من شاي "أولونغ" الصيني يوميا كفيل بأن يساعدك على حرق الدهون أثناء النوم من خلال زيادة التمثيل الغذائي ليلا.

وأشاروا في الدراسة المنشورة في مجلة "نيوترنتس" إلى أن الميزة الرئيسية في الشاي الأسود هو أنه يتأكسد جزئيا، ما يوفر فوائد صحية محددة، بما في ذلك حرق الدهون.

وتوصل العلماء إلى اكتشافهم بعدما طلبوا من مجموعة من المتطوعين الأصحاء شرب إما شاي "أولونغ" أو كافيين نقي أو دواء وهمي على مدى أسبوعين، وذلك لدراسة كيف غير ذلك من تكسير الدهون في أجسامهم.

وأدى كلا من الشاي الصيني الأسود اللون والكافيين النقي إلى زيادة تكسير الدهون بنحو 2%، بالمقارنة مع العلاج الوهمي، ولكن استمر شاي "أولونغ" في تأثيره حتى أثناء نوم المتطوعين.

وقال كبير الباحثين البروفيسور، كومبي توكوياما، إن شاي "أولونغ" يحتوي على مادة الكافيين، والتي تؤثر على استقلاب الطاقة عن طريق زيادة معدل ضربات القلب، كما أنه يزيد من تكسير الدهون بغض النظر عن تأثيرات الكافيين.

ويعتقد توكوياما أن شرب شاي أولونغ بانتظام بمعدل فنجانين في اليوم سيقلل من الرغبة في تناول الطعام والإقبال عليه بشراهة.

فيما أشار إلى أن فقدان الوزن أثناء النوم قد يبدو جيدا لدرجة يصعب تصديقها، كما أكد أن شرب الشاي الصيني الأسود قد يساعد على تحقيق هذا.

وأوضح توكوياما أن "التأثيرات التحفيزية لشاي "أولونغ" على تكسير الدهون أثناء النوم يمكن أن يكون لها صلة سريرية حقيقية بالتحكم في وزن الجسم".

وتم استخدام الشاي الصيني الأسود لعدة قرون في الطب الصيني، ومع ذلك فهو يمثل 2% فقط من إجمالي استهلاك الشاي في جميع أنحاء العالم.

ووجدت الأبحاث السابقة أن شرب الشاي الصيني الأسود يمكن أن يحرق ما يصل إلى 3.4% من إجمالي السعرات الحرارية يوميا، كما ثبت أنه يحافظ على قوة العظام، ويقال إن كبار السن الذين يشربون الشاي الصيني الأسود لديهم خطر أقل بنسبة 64% لتراجع وظائف المخ.

وبحسب نتائج دراسة غير ذات صلة بالدراسة الحديثة، فقد كشفت أن المشروب الصيني يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب بنسبة 61%، وقد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

المصدر : وكالات