الاحتلال يستغل أيام ترامب الأخيرة لتكثيف ضرباته في سوريا

الإثنين 11 يناير 2021 09:16 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يستغل أيام ترامب الأخيرة لتكثيف ضرباته في سوريا

ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الاثنين، أن حكومة الاحتلال تستغل الأيام الأخيرة في ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتكثيف ضرباتها في سوريا.

وقالت الصحيفة، في تقرير ترجمته شهاب، إنه "بعد الهجمات الثلاث التي نفذتها إسرائيل في سوريا خلال الأسبوعيين الماضيين، يمكننا القول بأنها ستستغل الأيام الأخيرة من ولاية ترامب لتكثيف ضرباتها للضغط على إيران وحزب الله في سوريا خلال الفترة القادمة".

وأضافت أن "الظروف العملياتية مريحة لها كما أنها تحظى بغطاء من الإدارة الأمريكية الحالية ولا يعني ذلك امتلاكها لمعلومات عن تحركات نشطة لإيران أو الحزب في سوريا".

وأشارت الى أنه "من الملاحظ بأن قصف المخازن أو قوافل الأسلحة النوعية في سوريا خلال الفترة الماضية تزامن مع استهداف لمواقع الحزب في هضبة الجولان".

ولفتت "معاريف" إلى أنه "في ظل التوقعات التي تشير إلى أن إسرائيل ستكثف ضرباتها في سوريا خلال الفترة القادمة، تتواصل الجهود الإسرائيلية لتحذير المواطنين السوريين من خطر حزب الله من خلال المنشورات التي يلقيها سلاح الجو".

وأوضحت الصحيفة، أن "إسرائيل تلاحظ نقطة ضعف إيران وحزب الله في سوريا ومحدودية قدرتهم على الرد وتعتبرها فرصة لزيادة الضغط لكبح محاولات إيران ترسيخ وجودها في سوريا وتعاظم قوة الميليشيات التابعة لها هناك بما في ذلك منعهم من الحصول على صواريخ دقيقة أو المنظومات المتطورة المضادة للدروع، عدا عن استهداف المنشآت العسكرية ومخازن الأسلحة".

وقالت إن "الجيش يحافظ على الجاهزية العليا في المنطقة الجنوبية للتعامل مع التهديدات المحتملة من الحوثيين في اليمن وإمكانية استهداف إيلات والمناطق المحيطة بها وستواصل نشر قواتها في المنطقة الجنوبية رغم عدم توفر إنذارات ساخنة".

المصدر : شهاب