شكري: نشارك إدارة بايدن حرصها على حقوق الإنسان.. ولا صحفيين معتقلين في مصر

الإثنين 11 يناير 2021 06:51 م بتوقيت القدس المحتلة

شكري: نشارك إدارة بايدن حرصها على حقوق الإنسان.. ولا صحفيين معتقلين في مصر

قال وزير الخارجية المصري "سامح شكري" إن سلطات بلاده تشارك إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" وتقر حق الدول والشعوب في تقييم مدى تمتعها بحقوقها ورعاية السلطات لذلك، لكن ليس من حق دول أخرى التدخل في شؤون مصر الداخلية.

جاء ذلك خلال اجتماع وزراء خارجية كل من، مصر وفرنسا وألمانيا والأردن، في القاهرة الإثنين، لمواصلة التنسيق والتشاور بشأن سبل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط نحو سلام عادل وشامل ودائم.

وأضاف "شكري" أن لكل مجتمع ظروفه الخاصة، وفقا للتحديات التي يواجهها، مشيرا إلى أن "دولة ألمانيا على سبيل المثال يختلف حاضرها عن 70 عاما ماضية، وكذلك أوروبا بشكل عام، تواجه تحديات مختلفة على مر الزمان"، وفقا لما أوردته بوابة الأهرام المصرية.

وتابع: "لا يوجد صحفي في مصر سواء كان مصريا أو أجنبيا تم توجيه تهم له بسبب التعبير عن الرأي ولكن بسبب تهم جنائية وأتيحت له الفرصة أمام القضاء المصري للدفاع عن نفسه"، مؤكدا أن "مصر لديها قضاء مستقل هو من يحدد المتهمين من غيرهم" حسب تعبيره.

وقال "شكري" إن الإدارة الأمريكية الجديدة حريصة على قضايا حقوق الإنسان، ونحن نشاركها هذا الحرص ونأمل أن يكون تقييمها حقيقيا وعادلا ومبنيا على معلومات موثقة، وليس بالتركيز على فئات لا تمثل توجهات الشعب المصري.

وأكد أن "ما يتم الترويج له من قبل منظمات تنتهج التطرف والعنف ولها أذرع كبيرة وتواصل مع دوائر وسائل الإعلام وتصدر للساحة الخارجية وضع مغايرا لما نعيشه في مصر"، ودعا "شكري" وزراء الخارجية للتجول في مصر والحديث مع المواطنين المصريين للتعرف عن قرب على حقيقة الأوضاع في مصر.

وأعرب "شكري" عن أمله في أن تراعي الدول الخصوصيات المصرية و"عدم اللجوء للانتقادات والبعد عن إلقاء اتهامات مرسلة بدون أسانيد" حسب قوله.