نتنياهو ناعيا الأمريكي أديلسون: من أكبر المساهمين في الاستيطان والحركة الصهيونية

الثلاثاء 12 يناير 2021 06:22 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو ناعيا الأمريكي أديلسون: من أكبر المساهمين في الاستيطان والحركة الصهيونية

نعى رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الملياردير اليهودي الأمريكي شيلدون أديلسون، مالك صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية.

وتوفى أديلسون، الثلاثاء، عن عمر ناهز 87 عاما، متأثرا بإصابته بمرض السرطان.

وكتب نتنياهو الذي كان مقربا للمليونير اليهودي بحسابه على تويتر: "سوف نتذكر إلى الأبد شيلدون ومساهمته الهائلة لإسرائيل".

ومضى نتنياهو: "كان شيلدون وزوجته ميري من أكبر المساهمين في التاريخ للشعب اليهودي والصهيونية والاستيطان ودولة إسرائيل".

وأديلسون هو صاحب شركة "لاس فيغاس ساندز" الأمريكية للكازينو والمنتجعات، وكثيرا ما تبرع بأموال طائلة لإسرائيل، وكان أحد داعمي نتنياهو وكذلك الحزب الجمهوري الأمريكي.

وأضاف: "جهود شيلدون العظيمة لتعزيز مكانة إسرائيل في الولايات المتحدة ولتعزيز العلاقة بين إسرائيل والشتات ستبقى في الذاكرة لأجيال".

يشار إلى أن "أديلسون"، دُعي في 2017- 2018 للإدلاء بشهادته في قضية فساد اتهم فيها نتنياهو، بحسب قناة "كان" الرسمية.

وتعرف القضية إعلاميا باسم "الملف 2000"، وتتعلق بمساومة نتنياهو ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس، على الحصول على تغطية إعلامية إيجابية له ولأسرته، مقابل التضييق على صحيفة "إسرائيل اليوم" المنافسة.

وأسس "أديلسون" صحيفة "إسرائيل اليوم" (يسرائيل هيوم) عام 2007، واشترى لاحقا موقع " NRG" الإخباري، وصحيفة "ماكور ريشون".

وفي عام 2009 تلقى الملياردير اليهودي جائزة هرتسل، التي تمنحها المنظمة الصهيونية الأمريكية، تقديرا لـ"نشاطاته الصهيونية".

وتبرع "أديلسون" بعشرات الملايين من الدولارات لمؤسسات وجمعيات صهيونية مثل "يد فاشيم" التي تنشط في مجال تخليد ذكرى ما يسمى "الهولوكوست"، وجامعة "آرئيل" الواقعة بالمستوطنة التي تحمل ذات الاسم المقامة على الأراضي الفلسطينية شمال الضفة الغربية المحتلة.