الاحتلال يعتقل راعي ماشية لبنانيا بزعم "اجتيازه الحدود عمدا"

الثلاثاء 12 يناير 2021 07:07 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يعتقل راعي ماشية لبنانيا بزعم "اجتيازه الحدود عمدا"

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن اعتقال راعي ماشية لبناني في محلة بسطرة، جنوبي لبنان، بادعاء أنه "تجاوز عمدا المنطقة الحدودية وعبر إلى الأراضي الإسرائيلية".

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية، أن "دورية تابعة للعدو الإسرائيلي أقدمت عصر اليوم على خطف الراعي اللبناني (ح . ز) في محلة بسطرة بمنطقة كفر شوبا على الحدود الجنوبية للبلاد، دون معرفة الأسباب".

وأشارت الوكالة أن الدورية الإسرائيلية اقتادت الراعي إلى جهة غير معلومة داخل الأراضي المحتلة.

من جانبه، زعم جيش الاحتلال، في بيان صدر عنه، أن الراعي تجاوز عمدا المناطق الحدودية وعبر عمدا من لبنان إلى ما وصفها بـ"الأراضي الإسرائيلية".

وأضاف أن عملية الاعتقال جاءت في كمين عسكري بمنطقة "هار دوف" (مزارع شبعا المحتلة).

وقال إن الراعي "المشتبه به، نقل للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية"؛ وشدد بيان جيش الاحتلال على أنه "لن يسمح بأي محاولة لانتهاك سيادة دولة إسرائيل"، على حد قوله.

والثلاثاء، طلب الرئيس ميشال عون، من وزارة الخارجية توجيه رسالة إلى مجلس الأمن الدولي، لإدانة الاعتداءات الإسرائيلية على سيادة بلاده.

وفى الآونة الأخيرة، عادة ما يقصف الطيران الحربي الإسرائيلي مواقع عسكرية في سورية، مستخدما المجال الجوي اللبناني، بالإضافة إلى خروقات برية وبحرية تنفذها إسرائيل داخل حدود لبنان.

وفي 11 آب/ أغسطس 2006، تبنى مجلس الأمن القرار 1701 الداعي إلى وقف كل العمليات القتالية بين لبنان وإسرائيل، في أعقاب حرب بين الطرفين استمرت 33 يوما.