صحيفة عبرية تزعم: ترامب كان على وشك إقناع موريتانيا وإندونيسيا بالتطبيع

الأربعاء 20 يناير 2021 06:27 م بتوقيت القدس المحتلة

صحيفة عبرية تزعم: ترامب كان على وشك إقناع موريتانيا وإندونيسيا بالتطبيع

قال مسؤولان أمريكيان إن إدارة الرئيس السابق "دونالد ترامب"، كانت على وشك التوصل إلى اتفاقيتي تطبيع بين الكيان الإسرائيلي وكل من موريتانيا وإندونيسيا، لكن لم يسعفها الوقت.

وبحسب ما نقلته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن المسؤولين الأمريكيين، فإن الاتفاق مع موريتانيا كان هو الأقرب، لتكون الدولة الخامسة التي تنضم إلى قافلة التطبيع بعد الإمارات، البحرين، السودان والمغرب.

وذكرت الصحيفة أن "فريق ترامب للسلام بقيادة صهره جاريد كوشنر والمبعوث الخاص آفي بيركوفتش حددوا موريتانيا كدولة محتملة للتطبيع، بالنظر إلى العلاقات السابقة التي كانت تربطها مع الكيان الإسرائيلي، حيث كانت تقيم علاقات دبلوماسية شبه كاملة معها منذ عام 1999، لكنها قطعتها بعد 10 سنوات على خلفية العدوان على غزة في عام 2008".

ونوه الموقع إلى أن موريتانيا تتمتع بعلاقات وثيقة مع المغرب أيضا، مشيرا إلى أن "فريق ترامب للسلام عمل على تشجيع المغرب بالضغط على موريتانيا لإقامة علاقات مع إسرائيل".

وقال المسؤولان الأمريكيان أيضا إن الدولة التالية التي كان من المحتمل انضمامها إلى التطبيع هي إندونيسيا.

وأشارا إلى أنه "كان من الممكن التوقيع على اتفاق لو استمر ترامب في منصبة شهرا أو شهرين آخرين".

وتعتبر إندونيسيا أكبر دولة إسلامية، ووفقا للمسؤولين فإن هذا ما أعطاها "أهمية رمزية إضافية" لإدارة "ترامب".

والشهر الماضي، كشفت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن "ترامب" يريد انضمام إندونيسيا أكبر دولة إسلامية إلى نادي التطبيع، حتى لو كانت تكلفة ذلك إقرار مساعدات إضافية قيمتها مليار دولار.

ومنذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، اتفق الكيان الإسرائيلي مع دول عربية، هي الإمارات والبحرين والسودان والمغرب، على تطبيع العلاقات.