وزير إسرائيلي: توقيع اتفاق التطبيع مع السودان بواشنطن خلال 3 أشهر

الأربعاء 27 يناير 2021 06:42 م بتوقيت القدس المحتلة

وزير إسرائيلي: توقيع اتفاق التطبيع مع السودان بواشنطن خلال 3 أشهر

أعلن وزير المخابرات الإسرائيلي إيلي كوهين اليوم إن الكيان الإسرائيلي والسودان سيضعان اللمسات الأخيرة على اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما خلال مراسم بواشنطن في غضون الشهور الثلاثة المقبلة.

وقال كوهين لتلفزيون "واي نت" (Ynet TV) الإسرائيلي "مسودة اتفاق السلام تحرز تقدما" في إشارة إلى اتفاق التطبيع مع الخرطوم. ولم يصدر تعليق على الفور عن مسؤولين سودانيين أو السفارة الأميركية في الكيان.

وكان وزير المخابرات الإسرائيلي ترأس وفدا رسميا زار السودان الاثنين الماضي لمناقشة المضي قدما باتفاق التطبيع، وقال كوهين للتلفزيون الإسرائيلي إنه جرى خلال الزيارة مناقشة 3 خطط تتعلق بالاقتصاد وأمن الحدود، وأضاف كوهين أنه قدم لمضيفيه زيتا وفاكهة من الأراضي المقدسة، وحصل على بندقية "إم16" (M16) على سبيل الهدية لوداعه.

وقالت وزارة المخابرات الإسرائيلية في بيان أمس "إن أعضاء الوفد التقوا رئيس الدولة الفريق أول عبدالفتاح البرهان، ووزير الدفاع السوداني ياسين إبراهيم، وأجروا محادثات حول القضايا الدبلوماسية والأمنية والاقتصادية"، وأوضح البيان أنه تم التوقيع على أول مذكرة على الإطلاق بشأن هذه المواضيع بين وزير الدفاع السوداني وكوهين.

وكانت الحكومة السودانية قد قالت إن اتفاق تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي لا يمكن أن يدخل حيز التنفيذ، إلا بعد أن يوافق عليه مجلس تشريعي انتقالي لم يتشكل بعد، وانضم السودان إلى الإمارات والبحرين والمغرب العام الماضي في التحرك نحو تطبيع العلاقات، وقالت الإدارة الأميركية الجديدة إنها تريد البناء على اتفاقيات التطبيع الأخيرة.

ورفض الوزير كوهين الإفصاح عما إذا كانت السفارة الإسرائيلية ستفتح قريبا في الخرطوم، لكنه أضاف نحن نتحدث عن بضعة أشهر أخرى، لا يوجد موعد محدد حتى الآن، وقال الوزير الإسرائيلي لصحيفة "إسرائيل هيوم" إن فتح السفارتين سيكون على الأرجح بعد حفل التوقيع على اتفاق التطبيع في واشنطن.

وقال كوهين للصحيفة "وصلنا بمخاوف وغادرنا السودان ونحن راضون تماما، وأصبح الأعداء أصدقاء، ومن المهم بشكل خاص أن يرغب السودانيون بمبادرتهم الخاصة في تعزيز التطبيع حتى بعد تغيير الحكومة في الولايات المتحدة".

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن كوهين والفريق البرهان اتفقا على إقامة تعاون استخباري وأمني في المستقبل القريب، كما أطلع ضابط إسرائيلي كبير رئيس الأركان السوداني الفريق أول، محمد عثمان الحسين على التكتيكات العملياتية في الدفاع عن الحدود، وقد أبدى السودانيون اهتماما كبيرا بالتعلم من التجربة الإسرائيلية، وفق الصحيفة الإسرائيلية.

وفي موضوع ذي صلة، قال كوهين للصحيفة إنه بحث قضية المتسللين السودانيين مع المسؤولين بالخرطوم، خلال الزيارة، وقالت الصحيفة إن من بين القضايا الرئيسية التي أثارها كوهين مع البرهان، عودة قرابة 6 آلاف متسلل غير شرعي إلى السودان.