ضربة قاسية لنتنياهو مع إغلاق باب تقديم القوائم الانتخابية

الخميس 04 فبراير 2021 11:19 م بتوقيت القدس المحتلة

ضربة قاسية لنتنياهو مع إغلاق باب تقديم القوائم الانتخابية

ترجمة خاصة - شهاب 

أعلنت زعيمة حزب البيت اليهودي "حاجيت موشيه" عدم خوض انتخابات الكنيست القادمة، ودعم حزب "يمينا" بزعامة "نفتالي بنت"، وذلك ضمن الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحزبين.

وقالت وسائل إعلام عبرية مساء اليوم الخميس أن هذا الإعلان جاء قبيل انتهاء المدة القانونية لتقديم قوائم الأحزاب التي ستخوض الانتخابات القادمة بساعات.

وتم إغلاق الباب في الساعة 22: 00 بتوقيت القدس المحتلة، أمام تقديم القوائم للجنة المركزية للانتخابات، استعدادا للاستحقاق المقرر في 23 مارس/ آذار المقبل، وهي الرابعة التي يشهده كيان الاحتلال في غضون عامين.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، تعهدت "موشيه" بعدم تقديم القائمة الخاصة بحزب البيت اليهودي، مقابل تعهد "نفتالي بنت" تعيينها في منصب وزاري في حال مشاركته في تشكيل الحكومة القادمة، أو تكليفه بتشكيلها.

وبحسب الإعلام العبري مثل هذا الاتفاق ضربة قاسية لنتنياهو، وفشل للجهود المكثفة التي قام بها هو ومقربوه لإقناع موشيه الانضمام لأحزاب اليمين المتطرف كحزبي "الصهيونية الدينية" و"عوتسما يهوديت" الذين يؤيدان نتنياهو ويدعمان تكليفه لتشكيل الحكومة القادمة, لاسيما وأن "نفتالي بنت" ينافس نتنياهو على تزعم معسكر اليمين ورئاسة الحكومة.

وبحسب آخر استطلاع للرأي نشره موقع "واللا"، الأربعاء، حصل حزب الليكود بزعامة رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، على 29 مقعدا (من أصل 120 بالكنيست) و"هناك مستقبل" بقيادة يائير لابيد على 17، و"أمل جديد" برئاسة جدعون ساعر المنشق عن الليكود 14، و"يمينا" برئاسة نفتالي بينيت 11، والقائمة العربية 10.

وبحسب الاستطلاع ذاته، حصل حزب "إسرائيل بيتنا" برئاسة أفيغدور ليبرمان على 8 مقاعد، بينما حصلت الأحزاب الدينية (الحريديم) على 15 مقعدا، بمعدل 8 لـ"شاس" و7 لـ"يهدوت هتوراه".

وحصل حزبا العمل و"ميرتس" اليساريان على 6 و5 مقاعد على التوالي، فيما لم يتجاوز لأول مرة حزب "أزرق ـ أبيض" نسبة الحسم وكذلك أحزاب "الإسرائيليين" و"تنوفا" و"الحزب الاقتصادي".

ولتشكيل حكومة للاحتلال، يتعين على الحزب الفائز الحصول على أغلبية 61 مقعدا بالكنيست.

المصدر : شهاب