أرقام أعلى من الصين.. عام على ظهور فيروس كورونا في كيان الاحتلال

الخميس 11 فبراير 2021 11:25 م بتوقيت القدس المحتلة

أرقام أعلى من الصين.. عام على ظهور فيروس كورونا في كيان الاحتلال

قبل أقل من عام وصل أول مصاب بفيروس كورونا إلى الكيان الإسرائيلي قادما من إيطاليا، ومنذ ذلك الحين بدأ المرض يتفشى بين المستوطنين مع ظهور طفرات جديدة تسببت بمزيد من الإصابات.

وبحسب تقرير لموقع "واي نت" العبري، فإن العدد التراكمي للمصابين وصل حتى صباح اليوم إلى 712078، فيما بلغت الوفيات 5266 حالة بمعدل 0.74٪، مما يعني حالة وفاة واحدة بين كل 135 مصابا بكورونا، فيما يظهر من الأرقام في الصين، تسجيل عدد تراكمي للمصابين بلغ 89734، فيما وصل عدد الوفيات إلى 4636.

وكانت مدينة القدس المحتلة هي الأكثر تسجيلا للإصابات بتشخيص 114329 إصابة، مقارنة بكامل الصين حيث تم تشخيص أقل من 90 ألف إصابة فقط، بينما عدد الوفيات في القدس يعتبر الأعلى على مستوى كيان الاحتلال حيث وصل إلى 754 حتى يوم الأربعاء.

وكان المكتب المركزي للإحصاء في كيان الاحتلال قد كشف أن حصيلة ضحايا وباء كورونا في الكيان ربما تكون أعلى بكثير من الأرقام المعلنة.

وقال رئيس مركز شعاري تسيديك الطبي البروفيسور جونثان هليفي، إنهم بدأوا في الحصول على صورة أوضح لآثار الوباء بعد الاقتراب من عام على دخول الفيروس إلى إسرائيل.

وأكد هليفي في حديث لـ"جيروزاليم بوست" أن المواطنين باتوا أكثر ترددا في دخول غرف الطوارئ حتى لو كانوا بحاجة إلى ذلك، بسبب الخوف من العدوى بكورونا، مشيرا إلى أن بعض حالات السكتات الدماغية أو أمراض القلب الأخرى تتطلب تدخلا طبيا خلال الساعات الأولى من الإصابة، والتأخير في الوصول لأقسام الطوارئ قد يفاقم هذه الحالات.

ولفت إلى أن المستشفيات تطبق قواعد صارمة لفصل مرضى كوفيد-19 عن بقية المرضى، مضيفا: "هناك فرصة أكبر للإصابة في سوبر ماركت مزدحم مقارنة بالمستشفى".