قطيعة وتداعيات

الجمعة 12 فبراير 2021 10:15 ص بتوقيت القدس المحتلة

رفض الرئيس الأمريكي جو بايدن الاتصال بنتنياهو حتى اللحظة رغم مرور أكثر من أسبوعين على توليه المنصب واتصاله بالعديد من رؤساء الدول بما فيها الرئيس الصيني الذي يعتبر عدو لأمريكا ومنافسا لها في الكثير من المجالات.

يعتبر ضربة قاسية ومؤلمة لنتنياهو لا سيما وأنه يعتمد على علاقاتها الوطيدة مع الإدارة الأمريكية لإغراء الكثير من الدول التي ترغب بالتقرب من أمريكا إقامة علاقات مع "إسرائيل" واستغلالها في معركته الانتخابية وعرضها كإنجاز هام لجمهور ناخبيه.

الأهم من ذلك هو أنه سيفقد اهم عناصر قوته السياسية المتمثلة بعلاقته مع الرئيس الأمريكي خاصة والإدارة الأمريكية وما يترتب عليها من تراجع للإنجازات التي حققها في عهد ترامب.

وقد بدأت مؤشراتها برفض وزير الخارجية الأمريكية طوني بلينكن الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان وإزالة الحوثيين من قائمة الإرهاب.