بالصور: الأمم المتحدة تحذر من كارثة.. 400 ألف طفل يمني يهددهم خطر الموت جوعاً

الجمعة 12 فبراير 2021 04:19 م بتوقيت القدس المحتلة

MaxC3ommTQE
z0L4HmGJKME
gOzGHLkmCSI
qHY_sdF6oD0
R5MDwNsRMdQ
fYPoa6JNTe4
2Jf16DTxnHc
m33ul9uokAI
DQpaS2aEPII

قالت أربع وكالات للأمم المتحدة، الجمعة 12 فبراير/شباط 2021، إن ما لا يقل عن 400 ألف طفل يمني دون سن الخامسة قد يموتون جوعاً هذا العام إذا لم يكن هناك تدخل عاجل وسط ارتفاع معدلات سوء التغذية الحاد بين أطفال اليمن الناجم عن الحرب وجائحة فيروس كورونا.

تأتي هذه التحذيرات بعد نحو ست سنوات من اندلاع الحرب التي جعلت 80% من السكان يعتمدون على المساعدات الإنسانية، غير أنه حتى هذه المساعدات يجد أصحابها صعوبة في إيصالها إلى المعنيين خاصة أطفال اليمن في ظل الأوضاع الأمنية الصعبة الحرب القائمة في اليمن.

توقعت الوكالات في تقرير نُشر، الجمعة، حدوث زيادة بنسبة 22 في المئة في حالات سوء التغذية الحاد بين أطفال اليمن دون سن الخامسة مقارنة بعام 2020. وذكر التقرير أن أطفال اليمن في عدن والحديدة وتعز وصنعاء من بين أكثر المناطق تضرراً.

فيما قال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي ديفيد بيزلي، في بيان مشترك مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) ومنظمة الصحة العالمية، إن "هذه الأرقام صرخة جديدة يطلقها اليمن طلباً للمساعدة، حيث يعني كل طفل يعاني من سوء التغذية أيضاً أسرة تكافح من أجل البقاء".

بينما من المتوقع أن يصاب 2.3 مليون من أطفال اليمن دون سن الخامسة بسوء التغذية الحاد في عام 2021.

وذكر البيان أن سوء التغذية ازداد بين الأطفال والأمهات في كل عام من أعوام الصراع بسبب ارتفاع معدلات المرض وانعدام الأمن الغذائي.

كما أنه من المنتظر أن تصاب أيضاً 1.2 مليون من النساء الحوامل والمرضعات بسوء التغذية الحاد هذا العام.

وقالت الوكالات الأربع إنها تلقت 1.9 مليار دولار فقط من بين 3.4 مليار دولار المطلوبة لمواجهة الوضع الإنساني في البلاد.

ونقل التقرير عن المديرة التنفيذية لليونيسف، هنرييتا فور قولها: "إن تزايد عدد الأطفال الذين يعانون من الجوع في اليمن يجب أن يدفعنا جميعا للتحرك".

وأضافت "سيموت المزيد من الأطفال مع كل يوم ينقضي دون القيام بالعمل اللازم.. تحتاج المنظمات الإنسانية للحصول على موارد عاجلة ".

وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة "أنصار الله" الحوثيين، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.