محلل سياسي: تفاؤل حذر من نتائج حوارات القاهرة وتحديات كبيرة تنتظر الانتخابات

السبت 13 فبراير 2021 03:41 م بتوقيت القدس المحتلة

محلل سياسي: تفاؤل حذر من نتائج حوارات القاهرة وتحديات كبيرة تنتظر الانتخابات

كشف الكاتب والمحلل السياسي الفلسطيني إبراهيم المدهون، اليوم السبت، عن تفاؤل الفلسطينيين بنتائج الحوارات التي جرت في العاصمة المصرية القاهرة الأسبوع المنصرم.

وقال المدهون الذي يعمل مدير مؤسسة فيميد للإعلام: "لا شك أن رغم كل هذا التفاؤل هناك محاذير وهناك تحديات أمام المصالحة الفلسطينية وإجراء الانتخابات وأهم هذه التحديات هو الاحتلال الاسرائيلي؛ والمعني بإبقاء وتعزيز الانقسام الفلسطيني".

وأضاف: "الاحتلال الاسرائيلي سيحاول عرقلة أي تفاهمات تخدم المشروع الوطني وتعزز مؤسساته خصوصا المجلس التشريعي والمجلس الوطني"، متابعاً "الاحتلال يريد أن يُظهر الفلسطينيين في حالة تشتت وانقسام دائم".

وأعرب المدهون عن اعتقاده أن الاحتلال سيكون العقبة الوحيدة أمام إجراء الانتخابات؛ وقال "العقبة الكأداء في وجه أي تفاهمات فلسطينية هو الاحتلال الإسرائيلي وقد يستعين بحليفه المركزي الولايات المتحدة الأمريكية".

وتابع: "لكن وجود الرئيس الأمريكي جو بايدن ودعم الإتحاد الأوروبي للحوارات وللانتخابات الفلسطينية، وأيضا الحضور المصري وبعض الدول الإقليمية مثل قطر وتركيا، ودولية مثل روسيا وحضورهم للمشهد الفلسطيني بقوة، ربما يستطيع الفلسطينيون التغلب على الاحتلال الاسرائيلي والمضي في مشروع الانتخابات ومشروع الوحدة".

وأكد على أن الفصائل الفلسطينية باتت معنية اليوم بهذه الانتخابات ومعنية أن تطوي صفحة الانقسام، وقال: "أعتقد أن الذهاب إلى انتخابات هي الوصفة السحرية أو الوحيدة للخروج من أزمة الانقسام الفلسطيني، وهناك فرصة كبيرة لإنجاح الانتخابات ومشاركة الجميع وبناء المؤسسات الفلسطينية خصوصا التشريعية والمجلس الوطني".

ورأى الكاتب أن حوار القاهرة الأخير ايجابي واستطاع أن يكمل ما بدأ منذ سنوات وهو عملية تراكمية استمرت لسنوات من المباحثات والحوارات والتفاهمات كان أبرزها حوار الشاطئ عام 2014 وحوارات القاهرة عام 2017 وايضا حوارات عام 2019 وفي حوارات اسطنبول وهذه تأتي نتيجه وتتويجاً لجميع هذه الحوارات.

المصدر : شهاب