بروفيسور "إسرائيلي": فقدان الثقة ونكث العهود سبب تجاهل بايدن لنتنياهو !

الأربعاء 17 فبراير 2021 09:47 ص بتوقيت القدس المحتلة

بروفيسور "إسرائيلي": فقدان الثقة ونكث العهود سبب تجاهل بايدن لنتنياهو !

اعتبر الباحث البروفيسور إيتان جلبوع أستاذ العلوم السياسية في جامعة بار إيلان "الإسرائيلية"، أن تجاهل الرئيس الأمريكي جو بايدن، لرئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو يعود إلى سببين.

وقال جلبوع لإذاعة جيش الاحتلال إن السبب الأول هو رغبة بايدن في نقل رسالة إلى نتنياهو مفادها أن هناك إدارة جديدة وأن العلاقات الحميمة التي تمتع بها خلال عهد دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي السابق) لن تعود إلى سابق عهدها.

أما السبب الثاني، وفق جبلوع، فيعود إلى رغبة بايدن في تفويت الفرصة على نتنياهو من الاستفادة من علاقته بالإدارة الأمريكية خلال المعركة الانتخابية الحالية. 

وأضاف أن بايدن يرغب بتولي شخصية أخرى محل نتنياهو لا سيما وأنه نكث بوعوده وتعهداته السابقة للإدارة الأمريكية ولا يحظى بثقتها، عدا عن قيامه عام 2015 بتحريض الكونغرس ومجلس النواب على إدارة أوباما وسعيه الدؤوب لتعطيل الاتفاق النووي مع إيران واستمراره في سياسة الاستيطان بالضفة المحتلة وشرقي القدس خلافا للرؤية الأمريكية التي تتمحور حول إنهاء الصراع وإقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب إسرائيل. 

وفي سياق رده عن مطالبة بعض السياسيين التقرب من روسيا والصين للإشارة إلى الولايات المتحدة أن "إسرائيل" ليست في جيب أمريكا، قال جلبوع : "هذه الفكرة غير عملية ولا يمكن تطبيقها؛ لأن العلاقات مع الولايات المتحدة عنصرا مهما لأمن إسرائيل".

وأوضح أن "إسرائيل" تتلقي مساعدة سنوية بقيمة 3.8 مليار دولار، وتحصل على أسلحة وطائرات أمريكية عدا عن الدعم السياسي في المؤسسات الدولية، معتبرا أنه "لا يمكن لأي دولة أن تحل مكان أمريكا في هذا الجانب".

وشكك جلبوع في المبررات التي يذكرها البعض بأن سبب تجاهل بايدن لنتنياهو يعود إلى عدم إيلائه اهتماما كبيرا في قضايا الشرق الأوسط.

واستدل على ذلك بالقرارات التي اتخذتها الإدارة الأمريكية تجميد صفقة الأسلحة مع الإمارات والمغرب وتغير السياسة الأمريكية تجاه الفلسطينين والتي تمثلت بالحديث عن إمكانية فتح قنصلية أمريكية في شرق القدس، وفتح مكاتب منظمة التحرير في واشنطن وإعادة الدعم الأمريكي للسلطة بقيمة 400 مليون $.

من جانبه، توقع آرون ميلر المسؤول السابق في وزارة الخارجية الأمريكية أن اتصال بايدن ونتنياهو قد يتم خلال الأيام القادمة.

وتسود حالة من القلق في الحلبة السياسية في "إسرائيل"؛ بسبب تأخر الاتصال بين بايدن ونتنياهو رغم مرور شهر تقريبا على تغير الإدارة الأمريكية، وهو ما مثل خطوة غير مسبوقة في تاريخ العلاقات بين الجانبين.

المصدر : ترجمة شهاب