حنا ناصر: ما حدث جريمة انتخابية ومحكمة الانتخابات قيد التشكيل

الخميس 18 فبراير 2021 04:20 م بتوقيت القدس المحتلة

حنا ناصر: ما حدث جريمة انتخابية ومحكمة الانتخابات قيد التشكيل

وصف حنا ناصر رئيس لجنة الانتخابات المركزية، اليوم الخميس، ما حدث من تلاعب في السجل الانتخابي بمناطق في الضفة المحتلة "جريمة انتخابية".

وقال ناصر في مؤتمر صحفي تابعته "شهاب" إن "ما جرى نعتبره جريمة انتخابية وتمكنا من الوصول إلى الهواتف التي قامت بذلك وتم تقديمها إلى النائب العام، ولا يمكن أن نسكت على مثل هذه الجريمة".

وأضاف أن " ما حصل قبل يومين ليس اختراقًا ولكن قام بعض الأشخاص بالتدخل في سجل 300 ناخب وغيروا مكان إقامة الناخبين من مكان إلى مكان آخر".

وأفاد بأن لجنة الانتخابات تمكنت من معرفة هذه العملية والهواتف التي استخدمت فيها وقدمتها إلى النائب العام، مشددا على أن اللجنة لن تسكت عن أي انتهاك يخص الانتخابات التي هي ممهد لإنهاء الانقسام.

وأشار ناصر إلى أن لجنة الانتخابات لا تعرف من الجهات التي قامت بذلك ونتابع مع النائب العام في هذا الموضوع، موضحا أن النيابة تحقق ويحق للجميع مساءلتنا عن ذلك.

ولفت ناصر إلى أن لجنة الانتخابات لا تهتم بنتائج الانتخابات وهي تقف على مسافة واحدة من جميع الفصائل، مبينا أن "سجل الانتخابات موثوق 100%". وفق حديثه.

ووفق ناصر، فإن لجنة الانتخابات جهة تنفيذية، وأحيانا تتعامل مع الوضع السياسي من إطار أنها مسؤولة عن تحفيز أكبر قدر من المشاركة في الانتخابات.

ودعا المواطنين الذين يجدون "تلاعبا" خلال فترة النشر والاعتراض التي ستبدأ نهاية هذا الشهر، سيتمكنون من تغيير المكان، متابعا إن "لجنة الانتخابات تهتم بالنزاهة أكثر من أي شيء آخر".

وفي سياقٍ متصل، قال حنا ناصر إن محكمة الانتخابات قيد التشكيل، مضيفا أنه من المتوقع أن تشكل بالتوافق "حسب ما فهمنا من حوارات القاهرة" الأخيرة.

المصدر : شهاب