مركب أم مركبات سرية في الصفقة الاسرائيلية السورية

الأحد 21 فبراير 2021 05:08 م بتوقيت القدس المحتلة

تحاول اسرائيل بكل ما أوتيت من قوة كشف النقاب عن ما أصبح يسمى بالمركب السري في صفقة تبادل الشابة الاسرائيلية (المتنزهة كثيرا من منطقة موديعيت عليت) كما يطلق عليها اسرائيليا ، مقابل اثنين من الرعاة اعتقلتهم "إسرائيل" على الحدود في الآونة الأخيرة .

 ثلاثة مركبات حقيقية سريّة كانت أم غير سريّة تظهر من صفقة التبادل:

المركب الأول والأهم هو مركب العلاقة الروسية الاسرائيلية في كل ما يتعلق بالساحة السورية ، فاسرائيل تحرص كثيرا ومن خلال وسائل مختلفة منها اقتناص فرص التبادل على تعزيز هذه العلاقة الهامة والاستراتيجية بالنسبة لها .

أما المركب الثاني الذي تردده مصادر اسرائيلية وعربية وأجنبية مختلفة وهو قيام "إسرائيل" بدفع مبلغ يقارب 1.200.000 دولار لشراء اللقاحات لصالح السوريين فهو مركب دعائي وشكلي على أهميته المعنوية والسياسية في العلاقة بين النظام السوري ودولة الاحتلال . 

المركب الثالث فهو حرص "إسرائيل" نفسها على التواصل مع النظام السوري ومد جسور التعاون معه كأمر واقع قد يعتبره البعض انه مفضل بالنسبة للاسرائيليين .

التبادل يخدم نتنياهو انتخابياً ولا علاقة للأمر بالقيم الاسرائيلية المزعومة والتي بدأت تتراجع حتى من الناحية الاعلامية والدعائية بفضل الأثمان الباهظة التي اضطرت دولة الاحتلال دفعها مقابل المقاومة الفلسطينية ، وتحديدا في وفاء الأحرار 2011 .

 بقيت الإشارة الى أن من الممكن بل ومن الواجب أن تسعى المقاومة بما تمتلك من أوراق وقدرات إبداعية لجعل إجراء صفقة تبادل اسرى جديدة مع المقاومة في غزة أمراً اضطرارياً لنتنياهو بعد تحويله لمطلب جماهيري اسرائيلي.