أذربيجان: "حقل الصداقة" سيسهم في أمن الطاقة لتركيا وأوروبا

الثلاثاء 23 فبراير 2021 10:50 م بتوقيت القدس المحتلة

أذربيجان: "حقل الصداقة" سيسهم في أمن الطاقة لتركيا وأوروبا

قال وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف، إن "حقل الصداقة" للنفط والغاز الذي ستشغله بلاده مع تركمانستان، سيسهم في تعزيز أمن الطاقة لتركيا وبقية دول أوروبا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك في أنقرة، الثلاثاء، مع نظيريه التركي مولود تشاووش أوغلو، والتركمانستاني رشيد ميريدوف، عقب الاجتماع الثلاثي الخامس لوزراء خارجية الدول الثلاث.

وأعرب بيراموف عن شكره للرئيس التركي رجب طيب أردوغان على استقباله له، قبل الاجتماع الوزاري الثلاثي.

وأشار إلى أنه أجرى مباحثات مثمرة للغاية مع نظيريه التركي والتركمانستاني خلال لقاءاتهم الثنائية والثلاثية.

ولفت بيراموف إلى تقديم تركيا حكومة وشعبا الدعم السياسي والمعنوي لأذربيجان في حربها الأخيرة لتحرير أراضيها المحتلة من قبل أرمينيا.

وأوضح أن الدعم التركي منحهم القوة ورفع من معنوياتهم.

وأكد أن تركيا تلعب دورا هاما في إرساء السلام المستدام بالمنطقة.

وأشار في هذا الإطار إلى بدء أعمال المركز التركي الروسي المشترك لمراقبة وقف إطلاق النار، في إقليم قره باغ الأذربيجاني.

وذكر أن الفرق التركية لنزع الألغام تعمل في المنطقة منذ الأيام الأولى لانتهاء الحرب.

وأوضح أن تركيا ستشارك في إعادة إعمار المناطق المحررة.

وتطرق بيراموف إلى مشاريع النقل والطاقة المشتركة بين تركيا وأذربيجان.

وشدد على متانة علاقات الصداقة والأخوة والشراكة الاستراتيجية القائمة بين البلدين على أساس الاحترام المتبادل.

وأفاد بأن أول اتفاقية تتيح سفر المواطنين الأذربيجانيين للخارج عبر بطاقات الهوية الشخصية، أبرمتها بلاده مع تركيا.

وأشار إلى أنه خلال الاجتماع الثلاثي اليوم، جرى بحث مواضيع التجارة والطاقة والضرائب الجمركية والنقل والأمن والزراعة وغيرها من الملفات.

وعرّج بيراموف على اتفاق أذربيجان وتركمانستان في 21 يناير/ كانون الثاني المنصرم، بشأن التشغيل المشترك لحقل النفط والغاز المتنازع عليه بين البلدين، في بحر قزوين، والذي أطلق عليه اسم "حقل الصداقة".

وأكد أن هذا المشروع سيسهم إيجابا في أمن الطاقة لتركيا وبقية دول أوروبا، إضافة إلى إسهاماته في اقتصاد أذربيجان وتركمانستان.

المصدر : وكالات