وزير إسرائيلي: سندخل في مواجهة دبلوماسية مع غالبية الدول العظمى

الخميس 25 فبراير 2021 10:58 ص بتوقيت القدس المحتلة

وزير إسرائيلي: سندخل في مواجهة دبلوماسية مع غالبية الدول العظمى

عقب وزير الاستيطان بحكومة الاحتلال تساحي هنغبي، اليوم الخميس، على الأنباء التي تحدثت عن عودة المفاوضات بين الولايات المتحدة وبعض الدول العظمى مع إيران حول مشروعها النووي والعودة للاتفاق القديم الذي تم التوقيع عليه عام 2015.

ووصف هنغبي، في تصريحات ترجمتها شهاب، العودة للاتفاق النووي بالخطوة الخاطئة التي تنم عن سذاجة وعدم إدراك للحقيقة والنتائج السلبية المترتبة على ذلك، مشيرًا الى أنها تمثل تراجع عن السياسة التي تبناها الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لإفشال مساعي إيران للحصول على سلاح نووي.

كما واعترف بأن "إسرائيل" تواصل محاولاتها لإقناع الإدارة الأمريكية عدم إزالة العقوبات التي فرضتها أدارة دونالد ترامب على إيران والتي أدت إلى شلل الاقتصاد الإيراني.

وأكد أن "إسرائيل" مصرة على موقفها تجاه إيران وستدافع عن نفسها حتى لو بقيت لوحدها أمام التهديد الإيراني، مضيفاً "إصرارنا على الموقف تجاه إيران سيترتب عليه الدخول في مواجهة دبلوماسية مع غالبية الدول العظمى".

وفي السياق، كشف مراسل موقع "واللا" العبري، عن القرار الذي اتخذه رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بتعيين مستشارين من اليمين المتطرف، وهما الجنرال احتياط يعقوب عميدرور والعميد احتياط يعقوب ناجل للمشاركة في صياغة الموقف الإسرائيلي حول كيفية التعامل مع الإدارة الأمريكية الجديدة وتعاملها مع الملف الإيراني.

واعتبر الموقع أن ذلك يمثل من رسالة تحدي للإدارة الأمريكية لاسيما وأنهما يتبنيان موقف ينسجم مع موقف رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الداعي إلى مواصلة فرض العقوبات على إيران وعدم العودة للاتفاق القديم معها.

وقال الموقع إن ذلك يأتي في ظل الخلاف بين نتنياهو ووزير الحرب بيني غانتس الذي يدعو للحوار مع الإدارة الأمريكية ومحاولة إقناعها تحسين شروط الاتفاق النووي مع إيران، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تشكل سند استراتيجي مهم لـ"إسرائيل" ومن مصلحتها الحفاظ على علاقتها الاستراتيجية معها.

المصدر : شهاب