اتصال بين العاهل السعودي سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن

الجمعة 26 فبراير 2021 12:19 ص بتوقيت القدس المحتلة

اتصال بين العاهل السعودي سلمان والرئيس الأمريكي جو بايدن

أكدت "سي إن إن"، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، تطرقا خلاله لعدد من الملفات التي تهم الجانبين.

وذكر البيت الأبيض، في بيان له، أن "الزعيمان تطرقا إلى عدد من المواضيع الهامة في مقدمتها الأزمة اليمنية وموضوع الأمن في الشرق الأوسط، إضافة إلى العلاقات الثنائية بين البلدين".

وأضاف: "ناقش الجانبان الجهود التي تقودها الأمم المتحدة والولايات المتحدة لإحلال الأمن الإقليمي بما في ذلك الإنهاء السلمي للحرب في اليمن والتزام أمريكا بمساعدة السعودية في الدفاع عن أراضيها ضد جماعات تساندها إيران".

وأضاف: "شدد بايدن على التعامل الإيجابي للسعودية فيما يتعلق بقضية الناشطة لجين الهذلول، ومساندة المملكة لقضايا حقوق الإنسان في المنطقة".

وتابع: "أكد الرئيس الأمريكي للعاهل السعودي سعي حكومته لتقوير أواصر الصداقة وتمتين العلاقات بين البلدين".

وشدد الجانبان على العلاقات الثنائية والتاريخية بين البلدين، وأبديا تأكيدهما على العمل المشترك لما فيه مصلحة وفائدة الشعبين الصديقين.

وذكرت 3 مصادر، في وقت سابق، لذات الشبكة، أن التقرير المنتظر من الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لن يصدر إلا بعد أن يتحدث الرئيس بايدن إلى العاهل السعودي.

وأفادت مصادر لموقع "أكسيوس" يوم الأربعاء، أن تقرير المخابرات بشأن مقتل خاشقجي من المنتظر صدوره الخميس.

ونوه ذات الموقع، أن التقرير الاستخباراتي من الممكن أن يحمل دليلا دامغا حول تورط ولي العهد السعودي في مقتل خاشقجي.

كان أربعة مسؤولين أمريكيين مطلعين قالوا لوكالة رويترز اليوم، إنه "من المتوقع أن يشير تقرير مخابراتي أمريكي إلى أن ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي جمال خاشقجي في عام ""2018.

 وأضاف المسؤولون، أن "التقرير الذي كانت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه) هي المساهم الأساسي فيه، يورد أن ولي العهد وافق على اغتيال خاشقجي الذي كان ينتقد سياسات الأمير في مقالاته بصحيفة واشنطن بوست، بل ومن المرجح أن يكون قد أمر به".