الدفاع المدني بغزة يدعو للضغط على الاحتلال للسماح بدخول المركبات والمعدات

الإثنين 01 مارس 2021 01:38 م بتوقيت القدس المحتلة

photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٤
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٥ (2)
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٥
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٧
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٦
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٩
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٢٨
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٣٠
photo_٢٠٢١-٠٣-٠١_١٣-٢٥-٣١

طالبت المديرية العامة للدفاع المدني، اليوم الإثنين، المجتمع الدولي بضرورة ممارسة الضغوطات على الاحتلال الإسرائيلي؛ من أجل السماح بدخول المركبات والمعدات اللازمة للجهاز؛ ليتمكن من القيام بالمهام الإنسانية المنوطة به.

جاء ذلك خلال فعالية مسير محمول للمركبات، ومؤتمر صحفي، بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني، الذي يوافق الأول من مارس لكل عام، بحضور النائب في المجلس التشريعي د. مروان أبو راس ومدير عام الدفاع المدني اللواء زهير شاهين.

وناشد مدير اللواء زهير شاهين، عام الدفاع المدني، في كلمة خلال المؤتمر، كافة المؤسسات الحقوقية في فلسطين وخارجها، بضرورة العمل على مقاضاة الاحتلال، جنائياً وقانونياً على جرائمه ضد المواطنين المدنيين الفلسطينيين، وضد مقدرات الدفاع المدني".

وانطلق المسير المحمول لمركبات الدفاع المدني من أمام مقر المديرية جنوب مدينة غزة، وجاب الشوارع والمفترقات الرئيسة، انتهاءً بمؤتمر صحفي أمام مقر المجلس التشريعي.

ودعا اللواء شاهين المؤسسات الإنسانية العاملة في قطاع غزة، إلى الوقوف أمام مسؤولياتها الأدبية والأخلاقية، وتوفير الدعم اللازم، ليواصل الجهاز أداء واجبه، والقيام بدوره الإنساني في حماية وإنقاذ المواطنين ضد الأخطار والكوارث.

وطالب "شاهين" المنظمة الدولية للحماية المدنية، بالتعامل المباشر مع الدفاع المدني في قطاع غزة بعيداً عن اعتبارات الانقسام السياسي الفلسطيني، نظراً لما يمثله من رسالة إنسانية سامية.

**ويلات الحصار

وأشار إلى أن الدفاع المدني يعاني بشكل جذري من ويلات الحصار المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 14 عاماً، من خلال عرقلة دخول الدعم والمعدات والمركبات لصالح الجهاز إلا في حالات نادرة.

وذكر "شاهين" أن الحروب المتكررة على غزة أسفرت عن تدمير ما يزيد عن 18 مركزاً للدفاع المدني، واستهداف 31 مركبة، في حين استشهد 25 من كوادر الجهاز أثناء القيام بواجبهم الوطني والإنساني، وأصيب العشرات.

ولفت إلى أن كل ذلك أثر بشكل سلبي على جودة الخدمة المقدمة للمواطنين.

واستدرك اللواء "شاهين" بالقول: "بالرغم من الحروب والحصار وقلة الإمكانيات وشح الموارد المادية واللوجستية، إلا أن الجهاز لم يتوقف عن أداء واجبه، وتقديم خدماته للجمهور، ولم يتراجع عن نشر ثقافة الوعي المجتمعي، وتوجيه المواطنين حول أعمال الحماية المدنية، وكيفية مواجهة الكوارث والحرائق وآليات التعامل معها".

ختاماً، تقدّم اللواء شاهين بالشكر والتقدير لكافة العاملين في الدفاع المدني، على ما يبذلونه من جهود وطنية وإنسانية، في حماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم، والحفاظ على الجبهة الداخلية في مواجهة الكوارث والأزمات.

بدوره، أشاد النائب في المجلس التشريعي مروان أبو راس بالجهود التي تبذلها طواقم الدفاع المدني وتضحياتهم في الحفاظ على أرواح ومقدرات أبناء شعبنا، داعياً كافة الجهات ذات العلاقة إلى تقديم الدعم اللازم بما يضمن مواصلة عمل الجهاز.

المصدر : شهاب