الصحة برام الله تكشف الفئات التي حصلت على لقاح كورونا .. هل أُعطي بالواسطة ؟

الثلاثاء 02 مارس 2021 03:31 م بتوقيت القدس المحتلة

الصحة برام الله تكشف الفئات التي حصلت على لقاح كورونا .. هل أُعطي بالواسطة ؟

أفادت وزارة الصحة برام الله، في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، أن عدد لقاحات فايروس كورونا التي تسلمتها الوزارة بلغ 12000 ألف جرعة حتى تاريخه. 

وقالت الصحة برام الله إنه تم إرسال 2000 جرعة منها للمحافظات الجنوبية، و200 جرعة للديوان الملكي الأردني بطلبٍ منه وبموافقة من مكتب رئيس السلطة محمود عباس.

وجاء في البيان أن 9800 جرعة للمحافظات الشمالية، تكفي لتطعيم 4900 شخص، حيث ُيُعطى كل متلقٍ للقاح جرعتان منه.

وذكر البيان أن ما نسبته 90% من مجمل عدد اللقاحات في المحافظات الشمالية، أعطيت للكوادر الصحية في العناية المكثفة بالمشافي الحكومية والمشافي الخاصة، والعاملين في مراكز علاج كوفيد-19، و العاملين في أقسام الطوارئ بالمشافي الحكومية والمشافي الخاصة، والعاملين في مبنى وزارة الصحة برام الله ونابلس.

اقرأ/ي أيضا: وُزعت في إطار المحسوبية.. "أمان" تحذر الحكومة من الانتقائية في توزيع لقاح كورونا

وأضافت الوزارة أنه تم إعطاء اللقاح أيضاً لكل من:

• المنتخب الوطني الفلسطيني، حيث سيسافر لتمثيل فلسطين في إحدى المباريات، وطُلبت منهم شهادات التطعيم لغرض السفر.
• وزراء الحكومة برام الله.
• رجال الأمن العاملين في رئاسة السلطة ومجلس الوزراء، الذين يحتكون بشكل مباشر مع رئيس السلطة ورئيس الحكومة برام الله.
• سفارات بعض الدول لدى فلسطين لتطعيم كوادرها.
• نحو 100 طالب طلبوا اللقاح لغاية السفر.
• العاملين في لجنة الانتخابات المركزية الذين يحتكون بشكل مباشر مع الجمهور من أجل عملية التحضير للانتخابات، بطلب من رئيس لجنة الانتخابات المركزية.
• أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الذين أعمارهم فوق 65 عاماً

وأشارت الوزارة أنه من المتوقع وصول أولى الدفعات من اللقاحات التي اشترتها الحكومة الفلسطينية خلال الأسابيع القادمة، مبينة أن تأخر وصولها يعود لأسباب لها علاقة بالشركات المصنعة وسوق التنافس العالمي عليها وإجراءات الشحن.

وكانت هيئات حقوقية قد أعربت عن قلقها من معلومات وتقارير حول كيفية توزيع كمية لقاحات كورونا المحدودة التي وصلت الضفة، في ظل غياب معلومات واضحة ومحددة وشفافة حول عدد هذه اللقاحات، وكيفية توزيعها، والجهات التي أعطيت الأولوية، وآلية الرقابة على ذلك.

وكشفت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" في مخاطبة وجهتها إلى رئيس الحكومة برام الله، أنها رصدها حالات تم فيها إعطاء اللقاح بناءً على الواسطة والعلاقات الشخصية، دون أن تكون هناك أولوية طبية مبررة.

كما اشارت المخاطبة إلى رصد الهيئة لحالات قيام متنفذين بمساعدة أقاربهم بالحصول على اللقاح دون وجد اية مبررات طبية تعطيهم هذه الأولوية.

المصدر : شهاب