الباحث القبيسي لشهاب: التحالف "الإسرائيلي الخليجي" هجومي وليس جديدا

الثلاثاء 02 مارس 2021 07:03 م بتوقيت القدس المحتلة

الباحث القبيسي لشهاب: التحالف "الإسرائيلي الخليجي" هجومي وليس جديدا

اعتبر الباحث والمحلل السياسي هادي القبيسي مدير مركز الاتحاد للأبحاث والتطوير، أن التحالف "الإسرائيلي الخليجي" الذي يجري الحديث عنه هو "تحالف هجومي وليس دفاعي كما يتم وصفه"، موضحا أنه قديم.

وقال الباحث القبيسي  في حديثٍ خاص بوكالة "شهاب" للأنباء إن "إسرائيل" ومعها الدول الخليجية المتحالفة معها تشترك بذات الصفات، فهي تحاول تصوير نفسها بأنها مسالمة وتدافع عن نفسها، لكنها في الحقيقة هجومية وتعطي نفسها الحق بالتعدي على الدول المجاورة.

وأشار إلى وجود تنسيق إعلامي وأمني وعسكري واستراتيجي قديم بين تلك الدول على رأسها السعودية والكيان "الإسرائيلي"، مستطردا : "الكيانان ينبعان من نفس المنبع ويصبان ذات النتائج منذ نشأتهما المتزامنة".

وأفاد بأن التحالف العلني بين السعودية والاحتلال من شأنه أن يؤثر بالسلب على المملكة، موضحا أنها ستفقد صورة القائدة للعالم الإسلامي وتأثيرها في بيئات الإسلام السياسي وتفقد قدرتها الناعمة في التأثير.

وأضاف أنها "تخاف من أي حركة مقاومة أو تحرر تستهدف الكيان الإسرائيلي في المنطقة؛ لأنه يتم تحميلها المسؤولية؛ كونها تقدم نفسها كقائدة للعالم الإسلامي وصاحبة المال والنفوذ".

ولفت إلى أن هذه التحالفات تفيد الاحتلال من ناحية مالية وإعلامية وإعطاء انطباع للمستوطنين بأن هناك شعوبا في المنطقة تقبل بهم وأن هناك مستقبل دولة لهم.

وفي سياق متصل، أفاد القبيسي بأن استهداف الاحتلال لأهداف إيرانية لا يخرج عن المصالح الأمريكية، رغم الخلاف بينهما حول الاتفاق النووي.

وذكر أن نتنياهو يتخوف من العودة للاتفاق، فيما لا توجد مؤشرات لدى أمريكا للعودة إليه كما كان سابقا، إنما تريد تعديلات تتعلق بالقضايا الاستراتيجية.

وحسب القبيسي، فإن الاحتلال حذر جدا ومنضبط حاليا في سلوكه تجاه غزة ولبنان، فيما لديه مجال للتحرك في سوريا منذ سنوات، "لكن محور المقاومة لديه القدرة والقرار للرد وليس هناك ردود".

وختم الباحث اللبناني قائلا : "قد يكون الاحتلال يتعرض للتضليل. هناك شيء ما مريب يجري خلف الستار في سوريا الأيام المقبلة كفيلة بالإفصاح عنه". بحسب حديثه.