البعثة الأممية في ليبيا تنفي مزاعم الرشاوى وتوجه دعوة

الثلاثاء 02 مارس 2021 09:36 م بتوقيت القدس المحتلة

البعثة الأممية في ليبيا تنفي مزاعم الرشاوى وتوجه دعوة

حثت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا مجلس النواب على الاجتماع لبحث التصويت على منح الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلف عبد الحميد الدبيبة.

ونوهت في بيان الثلاثاء، بأنها لا تتلقى تقارير يقدمها فريق الخبراء الأممي للجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن (PoE)، في إشارة إلى ما تم تداوله إعلاميا عن تقرير أخير للفريق حول مزاعم رشاوى في جلسات ملتقى الحوار السياسي الليبي بتونس.

وقالت البعثة في بيانها إنها تتابع الاستعدادات الجارية لعقد جلسة لمجلس النواب في مدينة سرت، في 8 مارس.

وأضاف البيان، "فيما يتعلق بالتقارير الإعلامية التي يتم تداولها حول مزاعم الرشاوى خلال انعقاد ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس، نقلا عن تقرير لجنة خبراء الأمم المتحدة، تؤكد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن فريق الخبراء (PoE) هو كيان مستقل ومنفصل تماما عن بعثة الأمم المتحدة، يقدم تقاريره إلى لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن".

وأكدت البعثة كذلك أنها لا تتلقى تقارير فريق الخبراء بما في ذلك التقرير الأخير، وبالتالي لا يمكنها التعليق على محتواه، مشيرة إلى أن يجب توجيه أي استفسارات في هذا الصدد إلى لجنة العقوبات.

وكشف خبراء من الأمم المتحدة في تقرير رفع إلى مجلس الأمن أنه تم شراء أصوات ثلاثة مشاركين على الأقل في محادثات السلام الليبية التي ترعاها الهيئة الدولية.

ووجد خبراء الأمم المتحدة أنه خلال محادثات تونس عرض اثنان من المشاركين "رشاوى تتراوح بين 150 ألف دولار و200 ألف دولار لثلاثة أعضاء على الأقل في منتدى الحوار السياسي الليبي إذا التزموا بالتصويت لدبيبة كرئيس للوزراء".

المصدر : وكالات