حماس: إصرار الاحتلال على بناء مصعد بالمسجد الإبراهيمي "تعد صارخ"

الجمعة 05 مارس 2021 12:16 ص بتوقيت القدس المحتلة

حماس: إصرار الاحتلال على بناء مصعد بالمسجد الإبراهيمي "تعد صارخ"

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، أن إصرار كيان الاحتلال الإسرائيلي على بناء مصعد للمستوطنين في المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة “تعد صارخ” على المقدسات الإسلامية.

جاء ذلك في تغريدة للمتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع، نشرها على حسابه في “تويتر” تعقيبا على رد محكمة في مدينة القدس الخميس، طعنا فلسطينيا بقرار السلطات الإسرائيلية السماح ببناء مصعد في المسجد.

وقال القانوع: “مصادقة ما يسمى بالمحكمة المركزية الإسرائيلية على بناء مصعد للمستوطنين في الحرم الإبراهيمي تعدٍ صارخ على المقدسات الإسلامية ويهدف إلى تهويد الحرم الإبراهيمي وتغيير معالمه التاريخية”.

وأضاف: “هذه السياسية الصهيونية العنصرية تجاه المقدسات والأرض الفلسطينية لن تمنح قطعان المستوطنين أي شرعية على أرضنا”.

وقال المحامي الفلسطيني توفيق جحشن، إن المحكمة المركزية بالقدس عقدت الأربعاء، جلسة للنظر باعتراض على مصادقة مجلس التنظيم الأعلى (إسرائيلي) على رخصة بناء مصعد في المسجد الإبراهيمي”.

وأضاف جحشن الذي قدم الطعن نيابة عن مديرية أوقاف المسجد الإبراهيمي وبلدية مدينة الخليل ولجنة إعمار الخليل (رسمية)، أن “قرار المحكمة صدر خلال 24 ساعة بعد التقدم بالطعن، رغم أنه يستغرق عادة عدة أيام أو حتى شهور”.

واعتبر أن السرعة في إصدار الحكم “دليل على أن صاحب القرار هو المستوى السياسي الإسرائيلي”.

وفي 3 مايو/ أيار الماضي صادق وزير الحرب الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، على وضع اليد على مناطق ملاصقة للمسجد لإنشاء المصعد الذي أقره مجلس التنظيم الأعلى، أحد أذرع الإدارة المدنية الإسرائيلية بالضفة المحتلة.

ويقول الفلسطينيون إن قرار الاحتلال بإنشاء مصعد في المسجد الإبراهيمي يعد انتهاكا للقرارات الأممية، لأنه يغير معالم وهوية المسجد التاريخية باعتباره موروثا يجب حمايته.

وفي يوليو/تموز 2017، قررت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة “يونسـكو” إدراج المسجد الإبراهيمي، والبلدة القديمة في الخليل على لائحة التراث العالمي.