"قروض زواج وإسكان" ومشاريع أخرى تنفذها هيئة الشباب والثقافة بغزة

FeLaB

كشف أحمد محيسن رئيس الهيئة العامة للشباب والثقافة بغزة، عن تفاصيل ما زالت تقدمه الهيئة للمواطنين منذ سنوات عبر صندوق دعم الشباب الفلسطيني، في ظل الظروف الصعبة.

وقال محيسن إن صندوق الشباب يعالج خمس قضايا رئيسية مرتبطة بالشباب وهي (التعليم الجامعي، الزواج، الإسكان، المشاريع الصغيرة، البحث العلمي والابتكار)؛ من خلال تقديم قروض مالية.

وحسب محيسن، فإن قيمة قرض الزواج بلغت حتى اللحظة 7 مليون دولار، وبلغ اجمالي المنحة القطرية للزواج 2.5 مليون دولار، ورعاية المشاريع الصغيرة بلغت 350.000 دولار.

وبين أنه يتم إطلاق القرض الحسن للزواج من ثلاث إلى أربع مرات سنويا كان آخرها في شهر مارس / آذار الجاري، موضحا أن هناك 300 شاب استفادوا منه العام الماضي.

وذكر أن هذا المشروع قائم منذ سنوات واستفاد منه أكثر من 3800 شاب بنظام قرض حسن بقيمة 2000 دولار لكلٍ منهم، على أن يتم تسديده بمعدل 50 دولار شهريا.

كما اعتمدت هيئة الشباب والثقافة، وفق محيسن، برنامج الإعداد والتدريب من خلال معهد الإعداد الشبابي، ومنح دبلوم الرائد، ونظمت دورات مختلفة استفاد منها آلاف الشباب الفلسطيني.

فعاليات وطنية

وعملت الهيئة، بحسب محيسن، على رعاية العمل الكشفي والتطوعي من خلال دعم العشرات من حملات التطوع والمخيمات الصيفية، وتسجيل 134 مجموعة كشفية تنفيذ دراسات. 

وأضاف أن الهيئة عملت على رعاية مخيمات كشفية وتسيير بعثات لمئات القادة والجوالة، ودعم دوري ورعاية رياضة ذوي الاعاقة، وعقد مؤتمرات، واقامة العديد من المهرجانات.

ولم تكتفِ الهيئة بذلك، بل نظمت فعاليات وطنية من بينها فعالية القدس عاصمة الثقافة العربية عام 2009م، وكذلك عام الشباب 2011م، ومعارض الكتاب الفنية. 

وعقدت الهيئة فعاليات وأُمسيات وأيام دراسية، ونظمت مسابقات رعاية المواهب، واصدارات مختلفة سواء مشاركات خارجية أو مبادرات مختلفة.

إعمار ملاعب ومنشآت

وتطرق محيسن إلى دور الهيئة في مجال البنية التحتية، إذ أوضح أنها أسست المخيم الكشفي الدائم وأرض المعارض وأعادت إعمار ملعب فلسطين عقب تعرضه للدمار جراء قصف الاحتلال المتكرر خلال الحروب على قطاع غزة.

وأفاد بأن الهيئة العامة قامت بتجهيز وتعشيب سبعة ملاعب وكذلك صالات رياضية، وأشرفت على إنشاء 150 ملعبا في الساحات الشعبية، وسهلت توفير تمويل لإعادة إعمار 60 منشأة رياضية.

كما منحت هيئة الشباب والثقافة ترخيص لـ40 ناديًا رياضيا جديدا، وعملت أيضا على ترخيص أكاديميات رياضية واتحادات رياضية نوعية، وترخيص منتدى الرواد للقدامى، وترخيص مركز أبحاث ودراسات رياضية، وترخيص 50 مركز ثقافي، وفتح رقم ايداع لمئات الكتب، وترخيص 106 مركز شبابي.

الوفاق الرياضي

وفي شأن آخر، ذكر محيسن أن الهيئة علمت على توفير بيئة قانونية بما يخص قانون الشباب الفلسطيني رقم 2 لسنة 2011م، وكذلك تفعيل قانون الهيئات الرياضية واللوائح ولائحة تنظيم التطوع في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية.

وعملت الهيئة على إقرار مشروع قانون العمل الكشفي إقرار النظام المالي والاداري الموحد للأندية الرياضية، وتنظيم عمل الانتخابات في أندية الوفاق الرياضي، وإقرار نظام المراكز الثقافية إقرار قانون الايداع.

وكانت الهيئة العامة للشباب والثقافة بغزة تحمل اسم وزارة الشباب والرياضة، إذ لا تزال تلعب دورًا مهما في التخفيف عن الشباب دون تمييز إلى جانب مساهمتها الرئيسية في تحقيق الوفاق على الصعيد الرياضي والثقافي.

المصدر : خاص شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة