السودان يصادق على إعلان "الطوارئ" في غرب دارفور

الإثنين 05 أبريل 2021 11:16 م بتوقيت القدس المحتلة

السودان يصادق على إعلان "الطوارئ" في غرب دارفور

أعلن مجلس الأمن والدفاع بالسودان، الإثنين، تصديقه على إعلان حالة الطوارئ بولاية غرب دارفور، وتفويض القوات النظامية لاتخاذ ما يلزم لحسم النزاعات القبلية.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للمجلس (أعلى هيئة أمنية) برئاسة عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة، بالقصر الرئاسي بالخرطوم.

وأعرب المجلس عن "أسفه وترحمه على الأرواح التي أزهقت بسبب النزاع القبلي"، بحسب بيان لإعلام مجلس السيادة.

وجاء إعلان حالة الطوارئ بعد كشف الأمم المتحدة، الإثنين، عن سقوط 40 قتيلا بإقليم دارفور غربي السودان، بسبب أعمال العنف القبلية، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور في السودان (غير حكومية)، مقتل 18 شخصا وإصابة 54 آخرين، جراء تجدد أعمال العنف القبلية في الولاية، دون بيانات رسمية حتى الآن.

ولفت البيان إلى أنه تمت المصادقة على "إعلان حالة الطوارئ بولاية غرب دارفور"، دون تحديد مدتها.

وقرر المجلس في البيان ذاته، "سن تشريعات خاصة تضمن للفرد النظامي (التابع للقوات النظامية) حسم الانفلاتات الأمنية بالطرق المشروعة".

وحالة الطوارئ، تتيح للأجهزة الحكومية تعطيل القوانين السارية وتنفيذ أي مهام عسكرية والقيام بحملات مداهمة وتفتيش وإنشاء ارتكازات وطواف ليلي بالمناطق المعلن فيها الحالة.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي، اندلعت أعمال عنف في "الجنينة" مركز ولاية غرب دارفور، على خلفية شجار مسلح بين قبيلتي "المساليت" و"العرب"، أودت بحياة شخص واحد، ثم تطورت لتودي بحياة 163 آخرين و217 مصابا، حسب لجنة أطباء السودان (غير حكومية)، فيما لم تعلن السلطات الرسمية عن حصيلة نهائية.

وفي 13 فبراير/ شباط الماضي، شهدت مدينة الجنينة توقيع اتفاق لـ"وقف العدائيات" بين القبيلتين، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

ومن آن إلى آخر، تشهد مناطق عديدة في دارفور اقتتالا دمويا بين القبائل العربية والإفريقية، ضمن صراعات على الأرض والموارد ومسارات الرعي

المصدر : وكالات