محكمة الانتخابات ترد جميع الطعون وتلزم "قائمة فتح" بدفع أتعاب المحاماة

الأحد 18 أبريل 2021 02:02 م بتوقيت القدس المحتلة

محكمة الانتخابات ترد جميع الطعون وتلزم "قائمة فتح" بدفع أتعاب المحاماة

ردت محكمة قضايا الانتخابات، اليوم الأحد، جميع الطعون المقدمة لها وبذلك لن يتم استبعاد أي مرشح من الانتخابات التشريعية المقررة بتاريخ 22 مايو / ايار المقبل.

وقررت المحكمة رد ستة طعون تقدمت بها مفوضة "قائمة فتح" دلال سلامة تتعلق بالإقامة والاستقالة، كما قررت إلزامها بدفع اتعاب المحاماة.

وتلقت محكمة قضايا الانتخابات 18 طعناً في الضفة وغزة كان من بينها طعون تقدمت بها حركة فتح تجاه قائمة المستقبل المدعومة من قبل محمد دحلان وطعون تقدمت بها قائمة الأخير ضد قائمة الحركة الرسمية.

وكانت لجنة الانتخابات قد أصدرت قراراتها بخصوص 231 اعتراضاً قدم إليها خلال فترة الاعتراض على القوائم والمرشحين لعضوية المجلس التشريعي 2021، إذ إشارت حينها أنه يمكن تقديم طعن على قرارات اللجنة أمام محكمة قضايا الانتخابات خلال ثلاثة أيام من تسلم قرار اللجنة، حيث تصدر المحكمة قرارها النهائي في الطعون خلال سبعة أيام كحد أقصى.

وقالت اللجنة إن الاعتراضات التي قدمت إليها تناولت موضوعات عدم تقديم الاستقالة والادعاء بوجود أحكام قضائية على مرشحين أو الاقامة خارج البلاد، والاعتراض ضد مرشحين بحجة أنهم يحملون الجنسية الإسرائيلية، بالإضافة لتقديم اعتراضات على مصادر تمويل قائمة، وحول تقديم طلب الترشح بعد انتهاء المدة القانونية، وضد حزب بدعوى أنه لم يحصل على ترخيص، ودعوى استغلال نفوذ وموارد الدولة.

وأكدت أنها قامت بدراسة جميع هذه الاعتراضات، وقررت رد 226 اعتراضاً منها، فيما تم سحب 4 اعتراضات من قبل مقدميها، بينما قبلت اعتراضاً واحداً فقط ضد مرشحة جرى شطب ترشيحها كونها قد اكتسبت الجنسية الإسرائيلية، الأمر الذي يخالف أحكام القرار بقانون رقم (1) لسنة 2007 بشأن الانتخابات العامة وتعديلاته.

ولفتت لجنة الانتخابات إلى أنه يمكن لأي من القوائم الانسحاب وذلك حتى تاريخ 29/4/2021، ليعلن في الثلاثين من شهر نيسان الجاري الكشف النهائي بأسماء القوائم المترشحة لانتخابات المجلس التشريعي، بالتزامن مع بدء الدعاية الانتخابية التي تستمر 21 يوماً.

المصدر : شهاب