الاحتلال يخطر بوقف ترميم المقبرة الإسلامية شرق يطا

الأحد 18 أبريل 2021 08:34 م بتوقيت القدس المحتلة

الاحتلال يخطر بوقف ترميم المقبرة الإسلامية شرق يطا

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، بوقف العمل والبناء في المقبرة الإسلامية شرق يطا.

وقال منسق لجان الحماية والصمود في مسافر يطا فؤاد العمور: إن قوات الاحتلال داهمت تجمع الديرات شرق بلدة يطا، وأخطرت بوقف العمل والصيانة في المقبرة، مهددين أنه في حال الاستمرار بالعمل بالترميم سيتم تنفيذ أمر إزالة للمقبرة بسرعة.

وبين أن المقبرة المذكورة ليست جديدة، وهي مستخدمة منذ عدة أعوام وتخدم عددا من التجمعات في منطقة المسافر، والأعمال التي يتم تنفيذها هي أعمال صيانة وإضافة لعدد من القبور.

ومسافر يطا هي عبارة عن 19 تجمعا فلسطينيا في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

وخصصت سلطات الاحتلال منذ الثمانينيات معظم أراضي مسافر يطا ومن ضمنها 14 تجمعا كمناطق عسكرية مغلقة لأغراض التدريب العسكري أو ما يُسمى مناطق إطلاق النار.

ونتيجة لذلك أصبحت المجتمعات التي تعيش فيها عرضة لسلسلة من السياسات والممارسات التي قوضت أمن السكان، وزادت من تردي ظروف معيشتهم، وارتفعت مستويات الفقر والاعتماد على المساعدات الإنسانية.

وباتت هذه المجتمعات عرضة لخطر التهجير القسري، حيث طرد جيش الاحتلال في عام 1999 معظم السكان من المنطقة، ودمر أو صادر معظم منازلهم وممتلكاتهم بدعوى أن المنطقة هي”منطقة إطلاق نار“.

ويحاول الاحتلال ومستوطنوه تهجير 16 خربة في مسافر يطا، تقع في نهاية سلسلة جبال الخليل باتجاه هضبة النقب، ويقطنها نحو "2200" فلسطيني يصرون على الصمود والبقاء في أراضي جدودهم.