فشل اعتراض الصاروخ السوري ينذر بتداعيات خطيرة!

الجمعة 23 أبريل 2021 12:11 م بتوقيت القدس المحتلة

فشل اعتراض الصاروخ السوري ينذر بتداعيات خطيرة!

ترجمة خاصة

حذر المراسل العسكري لإذاعة جيش الاحتلال يوآف ليمور صباح اليوم الجمعة من التداعيات الخطيرة المترتبة على فشل منظومات الدفاع الجوي الإسرائيلي في اعتراض الصاروخ السوري الذي سقط في منطقة النقب مساء الخميس الماضي، وذلك على ضوء التحقيقات الأولية التي أجراها الجيش والتي أكدت بالدليل القاطع أن الحديث يدور عن صاروخ أرض جو وعدم تمكن منظومة الدفاع الجوي التي تعتبر من أكثر المنظومات تطورا في العالم من اعتراضه؛ كما نفت إمكانية إطلاقه بشكل مقصود تجاه ديمونا.

ليمور اشار إلى أن إطلاق مثل هذه الصواريخ تجاه الطائرات الإسرائيلية التي استهدفت العمق السوري على مدار السنوات الماضية هو أمر اعتيادي؛ إلا أنها كانت تنفجر في الأجواء وتتساقط شظاياها في البحر؛ خلافا لهذه المرة التي سقط منها في منطقة النقب وهو ما يجب ان يدق ناقوس الخطر في إسرائيل وذلك لعدة أسباب:

1- فشل منظومة الدفاع الجوي من اعتراضه رغم إطلاق صاروخ الاعتراض , وهو ما يتطلب معرفة السبب لعدم تكرار الحادثة التي قد تؤدي إلى وقوع خسائر بشرية ومادية.

2- قدرة الصاروخ SA-5 على تغيير مساره خلال الطيران وبشكل دائم , ما يساعده على البحث عن أهداف جديدة.

3- عدم امتلاك منظومات دفاع جوي خاصة بالتعامل مع الصواريخ الأرض جو او الطائرات المسيرة أو الصواريخ الجوالة واقتصار عملها على الصواريخ والقذائف الأرض أرض

ليمور حذر من إمكانية تغير قواعد اللعبة في المنطقة الشمالية لان فشل منظومة الدفاع الجوي في اعتراض الصاروخ قد يشجع سوريا على استمرار إطلاقه تجاه المنطقة الجنوبية وما تحتويه من قواعد عسكرية ومنشآت حيوية، عدا عن تسببه في استنزاف الجبهة الداخلية وإزعاج السكان وتعطيل الملاحة الجوية من وإلى إسرائيل وإمكانية الدخول في مواجهة قاسية في حال إصابة إحدى الطائرات المدنية.

اما فيما يتعلق بالرد الإسرائيلي وقصف بطاريات إطلاق الصواريخ فقد وصفه بأنه مناسب ونابع عن حكمة وفهم للمخاطر، وطالب بتشديد الضربات وتكثيفها لجباية ثمن كبير؛ ليس فقط لإحباط التهديد بل لجباية الثمن والحفاظ على توزان الردع القائم , خصوصا بعد الحدث الأخيرة وبالتزامن مع تجديد المفاوضات مع إيران حول العودة للاتفاق النووي معها

يشار الى أن الصاروخ المضاد للطائرات  SA-5 هو من الصناعة الروسية يبلغ وزنه 7100 كغم ومداه ما بين 150 إلى 400 كم حسب إصدار النوع وطوله 10.8 م ويحمل رأس متفجر 217 ويمكن تزويده برأس نووي بقومة 25.

المصدر : إذاعة جيش الاحتلال