"واللا": خيبة أمل ومعركة خاسرة للوفد "الإسرائيلي" إلى واشنطن

السبت 01 مايو 2021 06:10 م بتوقيت القدس المحتلة

"واللا": خيبة أمل ومعركة خاسرة للوفد "الإسرائيلي" إلى واشنطن

كشف موقع "واللا" العبري، اليوم السبت، عن النتائج الأولية للمحادثات التي يجريها الوفد الأمني "الإسرائيلي" في واشنطن حول مشروع إيران النووي ومحاولات "إسرائيل" إضافة شروط للاتفاق المتبلور مع طهران.

وأعربت المصادر عن خيبة أملها من إمكانية التأثير على قرار الإدارة الأمريكية واعتبرتها معركة خاسرة في ظل إصرار إدارة بايدن المضي قدما للعودة للاتفاق القديم الذي تم التوقيع عليه عام 2015 ورفع العقوبات التي فرضتها إدارة دونالد ترامب السابقة قبل شهر يونيو القادم.

ونقل الموقع عن رئيس القسم الاستراتيجي وإيران في هيئة الأركان العامة الجنرال تال كليمان وبعض قادة الأجهزة الأمنية الذين شاركوا في المحادثات مع مسئولي إدارة بايدن قولهم إن الإدارة الأمريكية تسعى لإغلاق الملف الإيراني في أقرب وقت ممكن للتفرغ إلى التحديات الأخيرة التي تواجهها كالعلاقات مع روسيا والصين وأزمة كورونا.

عدا عن ذلك فإن الإدارة الأمريكية مصرة على إنهاء الملف الإيراني قبيل الانتخابات الإيرانية لكي يتمكن النظام من تقديم الاتفاق كإنجاز وذلك خشية صعود شخصيات متطرفة.

فيما اشارت المصادر الأمنية إلى أن مسئولي الإدارة الأمريكية قد استمعوا للتوصيات الإسرائيلية لكنهم رفضوا اطلاعهم على تفاصيل الاتفاق المتبلور، منوهة إلى أن إيران ترفض العودة للاتفاق القديم في حال عدم إضافة تغييرات أو الاكتفاء برفع العقوبات.

على ضوء ذلك فإن تقديرات الأجهزة تشير إلى أن المعركة مع الإدارة الأمريكية حول إيران خاسرة، وقد بدأت للاستعداد للمعركة القادمة التي تتمثل بتشديد الرقابة على المشروع النووي الإيراني من خلال تكثيف جمع المعلومات الاستخباراتية بالتعاون مع دول الطوق الثالث وعدم الاعتماد على المعلومات التي تحصل عليها من الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

يشار إلى أن الوفد "الإسرائيلي" إلى واشنطن يتكون من رئيس جهاز الموساد يوسي كوهين ورئيس ركن الاستخبارات تامير هايمن ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من قادة الأجهزة الأمنية.

المصدر : شهاب - ترجمة خاصة